مجالس الانساب و النسابين

مرحبا بك في موقعك المميز
مجالس الانساب و النسابين

و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا

تم الانتقال الى الموقع الجديد على هذا الرابط: http://www.alnssabon.com/

 

المواضيع الأخيرة

» الاستفسار عن عائلة سليمان التى تقطن مركز المنيا قرية صفط الغربية
السبت 07 نوفمبر 2009, 3:30 am من طرف زائر

» نسب عائلة سليمان التى تقطن فى مركز المنيا قرية صفط الغربية
السبت 07 نوفمبر 2009, 3:25 am من طرف زائر

» البحث عن أصل عائلة الصيفي
السبت 10 أكتوبر 2009, 10:13 am من طرف زائر

» الملحدون و ابوحنيفة
الأحد 04 أكتوبر 2009, 4:50 am من طرف الشافعي

» قبيلة الكلاحين العربية الكريمة
الأحد 04 أكتوبر 2009, 2:50 am من طرف م ايمن زغروت

» عربان العطايات بالصعيد
السبت 03 أكتوبر 2009, 3:16 am من طرف احمد القرعانى

» انساب عائلات و قبائل مصر
الجمعة 02 أكتوبر 2009, 4:58 am من طرف ابن الصمت

» انساب عائلات و قبائل محافظة الغربية
الجمعة 02 أكتوبر 2009, 4:11 am من طرف محمود

» كاريكايتيرات عربية مؤلمة
الخميس 01 أكتوبر 2009, 5:24 pm من طرف الشافعي

التبادل الاعلاني

النسابون العرب
قبيلة الكلاحين العربية الكريمة

الأحد 27 سبتمبر 2009, 12:29 am من طرف م ايمن زغروت

اخواني الاحباب
يسعدني اليوم ان نلقي الضوء على قبيلة عزيزة علينا جميعا من قبائل صعيد مصر الحبيب انها قبيلة الكلاحين , و ينتمي الى هذه القبيلة اخونا الحبيب الاستاذ حمدي الغزالي الكلحي فاهلا به في موقعه و بين اهله....

قبيلة …

عربان العطايات بالصعيد

الخميس 24 سبتمبر 2009, 10:53 am من طرف احمد القرعانى

عربان العطيات لهم تواجد كبير بمحافظات الصعيد وخاصة فى دشنا بقنا ومنفلوط وابنوب باسيوط وبالجيزة وهم يعتزون بعروبتهم ومتمسمون بها الى اقصى درجة
ومن خلال قراءاتى المتواضعة وجدت ان هناك اختلاف كبير فى نسبهم فهل هم من بنى عطية ام من الجهمة ام من المرابطين دون نسبة لقبيلة بعينها ام من الاشراف الادارسة الفواتير والاخيرة اغرب ما قرأت

انساب عائلات و قبائل مصر

السبت 22 أغسطس 2009, 8:23 am من طرف م ايمن زغروت

انساب عائلات و قبائل اهل مصر
تساؤلات و ردود

http://www.alnssabon.com/

اخواني الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد الحمد لله و الصلاة على رسوله المصطفى محمد صلى الله عليه و سلم...

ايمانا منا بأن زكاة العلم اخراجه , و هو ما يعني …


انساب عائلات و قبائل محافظة الغربية

الأحد 23 أغسطس 2009, 3:19 am من طرف م ايمن زغروت

اخواني الكرام

تعد محافظة الغربية قلب دلتا النيل المصري و تتميز بتنوع الاصول القبلية لسكانها الكرام. و نحن اذا نفتح هذا الموضوع الهام فان الهدف منه تأريخ انساب هذه القابئل و الاسر من المصادر ثم من افواه ابناء العائلات …


الشاورية قرية بنجع حمادى تنسب الى همدان

الخميس 24 سبتمبر 2009, 11:31 am من طرف احمد القرعانى

الشاورية قرية بنجع حمادى يقطنها الهمامية والعرب قام الزبيدى فى تاج العروس بعد الكلام عن بنى شاور وهم بطن من همدان وهم بنى شاور بن قدام بن قادم بن زيد بن عريب بن جشم بن حاشد بن همدان
فقال الشاورية قرية بالصعيد من اعمال قمولة نسبت الى بنى شاور

دعوه للنقاش- الفلاحين بالصعيد

الأحد 27 سبتمبر 2009, 5:24 am من طرف فايز

ذكر الكتاب(دور القبائل العربيه في الصعيد )
معلومه هامه
وهي ان الانسان المسافر من الفسطاط الي اسوان لا يحتاج
الي اخذ زاد معه
بسبب انه حين يمر علي كل قريه يضيفه العرب بها
فكل قري الصعيد بها مضافات او ما تطلق عليه مندره
يقدم …

القرعان

السبت 26 سبتمبر 2009, 3:27 am من طرف م محمد قنديل

السلام عليكم
لفت نظري اثناء البحث عن كلمه جرجا
ذكرهم لنجوع القرعان
وانها 18 نجع
والسؤال الان
هل للقرعان ابناء عمومه بمناطق اخري خارج سوهاج
واعني هل يوجد منهم احد بالاقصر

عرب العديسات بالاقصر والصعيد

الخميس 24 سبتمبر 2009, 11:00 am من طرف احمد القرعانى

عرب العديسات من الترابين القبيلة الكبيرة المنتشرة بسيناء وفلسطين والتى لاوجود لها فى الصعيد الا فى العديسات فقط
ولكن تدق المشكلة فى قبيلة الترابين العظيمة هل هم من البقوم الازد ام من بنى عطية ام انهم بقوم وسبب اللبس فى النسب ان جدهم اسمه عطية

مناقشه كتاب (الاشراف العباسيون في مصر ) للشريف - عباس حسين بصري العباسي

الثلاثاء 18 أغسطس 2009, 1:32 am من طرف فايز

لمن احب مناقشه ذلك الموضوع سنبدا منذ الليله الافاده عن هذا الكتاب

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    12- دراسة جديدة عن نسب العبيديين الفاطميين

    شاطر
    avatar
    م ايمن زغروت
    رئيس مجلس الإدارة
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 50

    12- دراسة جديدة عن نسب العبيديين الفاطميين

    مُساهمة من طرف م ايمن زغروت في الخميس 20 أغسطس 2009, 7:12 pm

    اخواني الاحباب

    يسعدني ان نكمل مسيرة الدراسات الجادة حول قضايا النسب ,

    و اورد فيما يلي بحثا عن نسب العبيديين الفاطميين تضمنته رسالة الدكتوراه التي قدمها والدنا الحبيب الاستاذ الدكتور محمد زغروت بكلية دار العلوم جامعة القاهرة سنة 1986 م , و قد عرضها على الفقير لابداء الرأي بهذه الفقرة منها التي تتناول نسب الفاطميين العبيديين , مع العلم ان الباحث من اهل السنة و الجماعة , و منهجه الحيادية المذهبية.

    فيسعدني ان اطرحها هنا للاستفادة و ابداء الاراء من اخواني الاحباب.


    عدل سابقا من قبل م ايمن زغروت في الخميس 20 أغسطس 2009, 7:17 pm عدل 1 مرات
    avatar
    م ايمن زغروت
    رئيس مجلس الإدارة
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 50

    رد: 12- دراسة جديدة عن نسب العبيديين الفاطميين

    مُساهمة من طرف م ايمن زغروت في الخميس 20 أغسطس 2009, 7:12 pm

    رؤية جديدة لنسب الفاطميين
    من خلال الصراع الأموى الفاطمى
    فى المغرب والأندلس

    اتسعت دوائر الصراع بين الخليفة الناصر الأموى فى الأندلس والخلفاء الفاطميين فى الشمال الافريقى بعد قيام دولة الفاطميين فى تونس إبان القرن الرابع الهجرى , العاشر الميلادى . وقد اشتدت حدة هذا الصراع على وجه الخصوص بين الخليفة المعز لدين الله الفاطمى والناصر الأموى .

    ولا سيما بعد تلقب الخليفة الأخر بلقب الخلافة فى الأندلس , وقد تعددت مظاهر الصراعات فشملت النواحى السياسية على صعيد الحكم والحكام فى المنطقتين وكذلك النواحى السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والمذهبية واتسعت أنشطت هذه الصراعات فعمت المسلمين فى بر العدوتين المغرب والأندلس وسوف أقصر الحديث هنا على أحد الأسلحة التى أستخدمها الناصر الأموى وأهل السنة والجماعة ضد الفاطميين الشيعة وأقصد بذلك الحديث الطعن فى نسب الفاطميين .

    وهذه أحدى القضايا التى شغلت حيزا كبيرا من تاريخ الصراع الفاطمى الأموى فى العالم الإسلامى مغربه ومشرقه , وخاض فيها المؤرخون القدامى والمحدثون ما بين مؤيد وطاعن ,

    وقد ساعد هذا بطبيعة الحال على ازدياد حدة الصراع حيث استغله الخليفة الناصر سلاحا من أمضى الأسلحة ضد الفاطميين وردده السنيون فى كل مكان فى العالم الإسلامى .

    وقد لعب أعداء الإسلام وأصحاب الميول والاتجاهات السياسية والمذهبية المساندة والمعادية لأى من الطرفين دورا بارزا فى هذه القضية لإيقاع الشقاق والخلاف فى صفوف المسلمين , متخذين من هذه الخلافات فرصة سانحة لبث سمومهم واتجاهاتهم المضللة ونتج عن ذلك جدل عقيم حول نسب الفاطميين , فالبعض يسلمون بصحة انتسابهم إلى على بن أبى طالب وذريته , بينما البعض الأخر ينكرون عليهم هذه النسبة ويرجعونهم إلى أصل يهودى أو مجوسى , واضطربت الآراء حول هذا النسب اضطرابا كبيرا .

    ولذا كانت هذه القضية قد أثيرت على هذا النحو المضطرب , فمن الملاحظ أنها نالت فى عهد المعز حظا أكبر من الإثارة , ولعل مبرر ذلك يعود فى المقام الأول إلى عظمة ذلك الرجل والذى يعد أقوى خلفاء الفاطميين والمدعم الحقيقى لكيان دولتهم , فإن انتصاراته العديدة سياسيا وعسكريا على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية , ومد نفوذه إلى العديد من الأقطار الإسلامية جعل أعداءه من العباسيين فى المشرق والأمويين فى الأندلس يطعنون فى نسبة وعقيدته .

    فلم يتورع هذان الخصمان من القدح فى نسبه وإشاعة ذلك على الملأ من المسلمين لذا نراه فى أغلب مجالسه يحاول دفع هذه التهمة ويرد عليها ويقدح فى انساب بنى أمية(1) ويصفهم هم والعباسيين بأخس الصفات .


    وقد ظل الطعن فى نسب الفاطميين مثار استفزاز لهم حتى بعد رحيلهم إلى المشرق واجهه المعز ثم ابنه العزيز من بعده , فقد ذكر ابن خلكان أن الحكم المستنصر بن الخليفة عبد الرحمن الناصر الاموى " تلقى من " العزيز الفاطمى " بمصر كتابا يسبه فيه ويهجوه , فكتب إليه " الحكم المستنصر " قد عرفتنا فهجوتنا ولو عرفناك لأجبناك " (2) ثم بعد مرور قرن على قيام الدولة الفاطمية فى المغرب وفى عام 402هـ يصدر الخليفة " القادر " العباسى محضر طعن فى انساب الفاطميين وإن كان هذا المحضر قد جاء متأخرا بعد موت الناصر الاموى إلا أنه كان صدى لجهوده التى بذلها فى هذا الصدد .

    ولعله من المفيد أن نقف وقفة متأنية مع تلك القضية المعقدة التى شغلت أذهان المؤرخين قرابة ثلاثة قرون , نصنف فيها آراء المثبتين لنسب الفاطميين , وكذلك آراء الطاعنين فيه , ثم نخلص إلى رأى لعله يكون مقنعا ومعينا لنا على تفهم بعض جوانب الصراع الذى إبان تلك الحقبة .
    avatar
    م ايمن زغروت
    رئيس مجلس الإدارة
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 50

    رد: 12- دراسة جديدة عن نسب العبيديين الفاطميين

    مُساهمة من طرف م ايمن زغروت في الخميس 20 أغسطس 2009, 7:13 pm

    (أ) آراء المثبتين لصحة النسب الفاطمى :

    اعترف كثير من المؤرخين بصحة النسب الفاطمى الذى يمتد إلى على رضى الله عنه وفاطمة الزهراء , فيكون نسب عبيد الله المهدى الخليفة الأول : عبيد الله أو ( سعيد ) المهدى بن أحمد بن اإسماعيل بن محمد بن إسماعيل بن جعفر الصادق , ومن هؤلاء المؤرخين : ابن الأثير(3) ت سنة 630هـ - 1234م , وابن حماد(4) ت 628هـ - 1231م , وابن خلدون(5) ت 808هـ - 1405م , والمقريزى(6) ت 845هـ - 1441م .
    ومن المؤرخين المحدثين الدكتور / أحمد شلبى(7) , والدكتور إبراهيم شعوط(Cool . وسوف نذكر طرفا من آراء المؤرخين القدامى لنتبين أوجه المعارضة بين المثبتين للنسب والطاعنين فيه .


    * ابن الأثير يذكر ابن الأثير أنه ناقش هذه المسألة مع جماعة من العلويين العالمين بالأنساب فلم يرتابوا فى أن الفاطميين من أبناء على وفاطمة ويعلق أهمية على قصيدة الشريف الرضى(9) التى قالها فى مدح العلويين فى إثبات صحة نسبهم وإن كان لم يودعها ديوانه , ويفسر ذلك بخوفه من بطش العباسيين , ويستدل على صحة رأيه بمماطلة الشريف الرضى فى التوقيع على محضر فى نسب الفاطميين(10) .

    * ابن خلدون يثبت ابن خلدون صحة نسب الفاطميين , ويدحض رأى الطاعنين ويقارعهم الحجة بالحجة , ويستند فى ذلك إلى شعر الشريف الرضى السابق ذكره , وإن الذين وقعوا على محضر الطعن الذى أصدره الخليفة العباسى قد بطلت شهادتهم لأنها قائمة على السماع فقط , ويعزى توقيعهم إلى ضغط العباسيين عليهم .

    ثم يزيد ابن خلدون هذه المسألة وضوحا ويعتبر التشكيك فى نسب الفاطميين بعض مظاهر التوهم فى التاريخ ويدحض آراء الطاعنين فى صحة النسب الفاطمى التى تنفى عنهم قرابتهم لآل البيت وفى انتسابهم إلى إسماعيل الأمام بن جعفر الصادق معتمدين فى ذلك على أحاديث لفقت للمستضعفين من خلفاء بنى العباس تزلقا إليهم بالقدح فيمن ناصبهم وتفننا بالشماتة بعدوهم ..... ويغفلون عن التفطن لشواهد .... الواقعات وأدلة الأحوال التى اقتضت خلاف ذلك من تكذيب دعواهم والرد عليهم , فإنهم متفقون فى حديثهم عن مبدأ دولة الشيعة أن أبا عبد الله المحتسب لما دعا بكتامة للرضى من آل محمد واشتهر خبره وعلم تحويمه على عبيد الله المهدى وابنه أبى القاسم , خشيا على انفسهما , فهربا من المشرق محل الخلافة واجتازا مصر وإنهما خرجا من الإسكندرية فى زى التجار(11) .


    * رأى ابن حماد : يؤيد ابن حماد(12) صحة إثبات نسب عبيد الله المهدى إلى على بن أبى طالب بقوله : " اختلف الناس فى نسبه إلى الحسين بن على عليهما السلام : فمن مسلمين ما أدعاه ومقربين بما حكاه , ومن دافعين ومانعين ما انتحله , ولا يزالون مختلفين إلا من رحم الله , فالذى ادعاه هو أنه عبيد الله بن محمد بن الحسين بن محمد بن إسماعيل بن جعفر بن محمد بن على بن أبى طالب رضى الله عنهم والذى ادعاه الناس لا برهان عليه , فلا حاجة لى إليه "(13) .

    * رأى المقريزى يؤيد صحة إثبات النسب الفاطمى قائلا : " وكفاك بكتاب المعتضد من خلائف بنى العباس حجة فإنه كتب فى شأن عبيد الله إلى ابن الأغلب بالقيروان وابن مدرار بسجلماسة بالقبض على عبيد الله فتفطن – أعزك الله- لصحة هذا الشاهد فإن المعتضد – لولا صحة نسب عبيد الله عنده – ما كتب لمن ذكرنا بالقبض عليه – فلو كان عنده من الأدعياء لما مر بفكرة ولا خافه على صنيعه من ضياع الأرض(14) .
    avatar
    م ايمن زغروت
    رئيس مجلس الإدارة
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 50

    رد: 12- دراسة جديدة عن نسب العبيديين الفاطميين

    مُساهمة من طرف م ايمن زغروت في الخميس 20 أغسطس 2009, 7:13 pm

    (ب) آراء الطاعنين فى صحة النسب :

    ينكر الطاعنون فى نسب الفاطميين انتساب عبيد الله المهدى إلى على بن أبى طالب وإلى فاطمة الزهراء رضى الله عنهما , وينسبونه إلى ميمون القداح بن ديصان . وقد خلف القداح هذا ابنه عبد الله الذى كان على علم كبير بعلم الشرائع والسنن , وينسبون إليه وضع أسس وأصول المذهب الإسماعيلى ويطعن أهل السنة فى إخلاصه للدعوة الإسماعيلية (15) .

    ولما مات عبد الله خلفه أبنه أحمد , ثم خلف أحمد فى الدعوة ابنه الحسين الذى مات بعد قليل فقام بالدعوة من بعده أخوه المعروف " بأبى الشلعلع " , وهو الذى بعث إلى المغرب بأبى عبد الله الشيعى وأخيه أبى العباس , وكان لأحمد بن الحسين ولد اسمه سعيد تبناه عمه بعد موت أبيه , وقد اشتهر أمر سعيد هذا بعد وفاة عمه , وكثر ماله وانصاره حتى اضطر الخليفة العباسى " المعتضد " إلى التشديد فى طلبه , ففر إلى سلمية يريد بلاد المغرب عن طريق مصر , وحبسه أمير سجلماسة وظل فى الحبس إلى أن أطلق سراحه أبو عبد الله الشيعى , وأدعى أنه المهدى وانتسب إلى إسماعيل بن جعفر الصادق .

    ويكاد يجمع مؤرخو السنة أن عبيد الله المهدى من سلالة ميمون القداح على نحو ما أسلفنا , ويذكرون أنهم كانوا من دعاة الأئمة الإسماعيلية المستورين ثم اغتصبوا الأمر لأنفسهم , إلا أنهم يختلفون فى ذكر أسماء عبيد الله وفى عدد الأجيال التى تفصل بينه وبين جده عبد الله بن ميمون القداح المتوفى فى أواخر القرن الثالث الهجرى(16) .

    وهذه أهم آراء أهل السنة الذين ينكرون صحة نسب عبيد الله المهدى كما هو موضح كالآتى(17) :-

    (1) عبيد الله بن ميمون (2) عبد الله بن ميمون
    أحمد محمد أحمد الحسين
    محمد الحسن محمد عبيد الله
    عبيد الله


    (3) عبيد الله بن ميمون (4) عبد الله بن ميمون
    أحمد أحمد محمد
    الحسين محمد
    عبيد الله عبيد الله
    عبد الله القداح عبد الله القداح
    عبيد الله الحسين

    وأن كان المؤرخون السنيون قد اختلفوا فى أسماء عبيد الله , وفى عدد الأجيال التى تفصل بينه وبين جده عبد الله بن ميمون القداح , فإن هذا الأمر لا يعنينا بقدر ما يعنينا أن الاختلاف فى هذه الآراء حول شخصية واحدة هى شخصية عبيد الله المهدى والذى إن صح نسبه استقامت به شجرة النسب الفاطمى , وإن طعن فيه أنكر السنيون نسبة سائر الخلفاء الفاطميين إلى هذه الشجرة المباركة .

    وقد استند كثير من مؤرخى السنة الذين ينكرون صحة نسب الفاطميين إلى قول أخى محسن محمد بن على بن الحسين بن أحمد بن إسماعيل بن محمد بن جعفر الصادق إذ يقول : " إن عبيد الله هو سعيد بن الحسين بن أحمد بن عبد الله بن ميمون القداح بن ديصان الثنوى الأهوازى وأصله من المجوس " ثم يعود أخو محسن ويذكر أن سعيدا الذى عرف باسم عبيد الله المهدى – أول الخلفاء الفاطميين – إنما كان ابن حداد يهودى .... مجهول , تزوجت أرملته بالحسين بن أحمد بن عبد الله بن ميمون القداح فتبنى سعيدا هذا وأدبه وعلمه أسرار مذهب الإسماعيلية لأن الحسين لم يعقب من زوجته أمرأة اليهودى(18) .

    وتبع الشريف " أخو محسن " فى هذا الرأى جماعة من أعلام المؤرخين العرب منهم : " أبو بكر الباقلانى " المتوفى عام 403هـ - 1012م " وابن خلكان " المتوفى عام 681هـ , وابن واصل " المتوفى عام 679هـ - 1297م , " والذهبى " المتوفى عام 748هـ - 1348م و " التهامى نقره " و " عبد الحليم عويس " ...... ومن مؤرخى الغرب " ديغويه " و" ستفلد " و " دوزى " . ويمكن إجمال بعض آرائهم على النحو التالى :

    يعرض ابن خلكان مجموعة من الآراء التى قيلت فى نسب عبيد الله المهدى وأغلب هذه الآراء قد وردت فى مصادر المنكرين لصحة النسب الفاطمى من مؤرخى العرب السابق ذكرهم لذا سنقتصر على ذكر رأيه باختصار شديد فى النقاط التالية :

    (1) يذكر اسم عبيد الله المهدى بأنه " سعيد " ولقبه عبيد الله , وزوج أمه هو الحسين بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن ميمون القداح(19) .

    (2) ثم يتعرض لقضية سجن عبيد الله المهدى فى سجن سجلماسة وقتل ابن مدرار له , ثم يقول : " ولما وقف على ذلك الشيعى خشى انتفاض أهالى كتامة عليه , وكان بجواره رجل يخدمه , فأخرج ذلك الرجل إلى العساكر وقال هذا هو المهدى "(20) .

    (3) ويسوق ابن خلكان روايتين يستدل بهما على إنكار أهل مصر لنسب الفاطميين , الأولى : سؤال ابن طباطبا المعز عن نسبه , وفى مجلس دعى إليه المعز أشراف مصر أجاب عن السؤال , وذلك بأن سل سيفه وقال " هذا نسبى " ثم غمرهم بالذهب وقال .... " وهذا حسبى "(21) .......
    أما الرواية الثانية : فعندما صعد العزيز بالله بن المعز لدين الله المنبر يوم الجمعة وتصادف ذلك فى بداية ولايته سنة 365هـ وجد ورقة مكتوبة فيها هذه الأبيات :


    إنـا سمعـنـا نـسبـا مـنكـرا يـتـلـى على المنبر فى الجامع
    أن كنت فيما تدعى صادقا فـاذكـر أبـا بعـد الأب الــرابـع
    وأن تـرد تـحقيق ما قـلتـه فانسب لنا نفسك كـالـطـائـع(22)
    فـلـتـدع أنسابنا متسـورة وادخـل بنا فى النسب الواسع
    فـإن انـسـاب بـنـى هاشم يـقـصـر عنها طـمـع المطامع

    ثم تنحو روايات ابن خلكان فى معظمها نحو مصير المهدى وكلها روايات متضاربة أدت إلى تعقيد هذه القضية وساعدت على الطعن فى نسب الفاطميين(23) .

    ومن الطاعنين أيضا فى نسب الفاطميين وإن لم يأتوا برأى قاطع فى هذه القضية " دى غويه " De Goeje الذى يعتبر الفاطميين والقرامطة طائفة واحدة مؤسسها الحقيقى " عبيد الله بن ميمون القداح " وقد استطاع تكوين طائف صغيرة تمكنت بعد ذلك من السيطرة على المغرب الإسلامى وتوطد دعائم أسرة الفاطميين فيه(24) .

    ويذهب " نيكلسون " Nicholson " إلى أن قيام دولة الفاطميين كان نتيجة مؤامرة قوية الدعائم روج لها عبد الله بن ميمون القداح .... الأهوازى الفارس الأصل , وقد دفعته كراهيته الشديدة للعرب إلى تكوين جمعية سرية تغرس فى نفوس الناس مبادئها كل على قدر فهمه واستعداده بهدف تجميع كل العناصر الساخطة لقلب نظام الحاضر(25) .

    وهناك آراء أخرى تطعن فى نسب الفاطميين يضيق المقام عن ذكرها ويمكن الرجوع إليها(26) .
    avatar
    م ايمن زغروت
    رئيس مجلس الإدارة
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 50

    رد: 12- دراسة جديدة عن نسب العبيديين الفاطميين

    مُساهمة من طرف م ايمن زغروت في الخميس 20 أغسطس 2009, 7:14 pm

    (جـ) رأى الباحث :

    قبل أن أبدى رأيا فى هذه القضية أود أن أشير إلى ملاحظة هامة لعلها تأخذ بأيدنا إلى رأى مقنع , وهى أن جميع منكرى النسب الفاطمى كانوا يستهدفون شخصية عبيد الله المهدى على وجه الخصوص بينما سلمت سائر شجرة النسب الفاطمى قبله وبعده من الطعن , بل أن الطعن فى شخصية المهدى استتبعه طعنا فى سائر شجرة النسب عند بعض المؤرخين , مما باعد بينهم وبين الحقيقة المنشودة .

    والرأى الذى أميل إليه أن شجرة النسب الفاطمى سليمة فى انتمائها إلى على رضى الله عنه وفاطمة الزهراء , ولكنها فى حاجة إلى تهذيب وتشذيب لفرع دخيل عليها حرمها لذة التمتع بالأصل الفاطمى , وهذا الفرع هو " عبيد الله المهدى " أول الخلفاء الفاطميين بالمغرب وما علا من آبائه , وفى تصورى لو بتر هذا الفرع الدخيل لاستقام سوق الشجرة الفاطمية وامتد ظلها بدءا من على رحمة الله إلى " العاضد أبى محمد عبد الله " آخر خلفاء الفاطميين فى مصر .

    ومن هذا المنطلق وكما يبدو لى أن عبيد الله المهدى لم يكن فاطمى النسب بل كان حفيدا لعبد الله بن ميمون القداح وهو أول الدعاة الإسماعيلية بالعراق ثم " بسلمية " , وكان هو وأحفاده حجج الأئمة الإسماعيليين ونوابهم فى دور الستر بعد جعفر الصادق , وهم أئمة الاستيداع الذين يتمتعون بالإمامة فى حياتهم ولا يورثونها غيهم حسب الاصطلاح الاسماعيلى وإنما الإمام الإسماعيلى الأول هو " القائم بأمر الله " وهو من سلالة أئمة الاستقرار الذين يتوارثون الإمامة وكان معنى انتقالها من المهدى إلى القائم جد المعز لدين الله هو رد الوديعة إلى صاحبها الشرعى , وقد كشف المعز لدين الله بنفسه عن هذه الحقيقة بقوله : " .... فردها الله إلى صاحبها المستقرة فيه وأخرجها من يدى من كانت مستودعة عنده بعد أن جهد فى صرفها إلى من قرب منه جهده(27) .

    فليس المستقر كالمستودع(28) ولا الوكيل كالموكل , ولا الوصى كالموصى عليه ولا له أن يملك شيئا مما له فى يديه , ولا أن يعدل بذلك إلى غيره منه فهى أمانة الله التى قد استحفظها وديعته التى أودعها .. "(29) .

    يبقى أن نوضح نوعية العلاقة بين المهدى والقائم بأمر الله فإن كانت بعض المصادر تنعتها بالأبوة , فإنما هى أبوة روحانية ... لا جسمانية , إذ ليس من الضرورى عند الإسماعيلية أن يكون الشخص ابنا حقيقيا لآخر , ولعقيدة التبنى الروحى صلة بالباطن وبتعليمه عند هذه الفرقة , فهم يعتقدون أن التبنى يصدر عن النفس الخالدة , لا عن الجسد ولا أدل على ذلك من قول إخوان الصفا :

    " إعلم أن المعلم والأستاذ أب لنفسك وسبب لنشوئها وعلة حياتها كما أن والدك أب لجسدك وكان سببا لوجوده , وذلك أن والدك أعطاك صورة جسدانية , ومعلمك أعطاك صورة روحانية "(30) .

    ومما يقوى لدينا هذا الاعتقاد بأن القائم ليس أبنا حقيقيا للمهدى خبر نقله القاضى النعمان عن أمرأة المهدى كانت تقول لأولاده ونسائه بعد وفاته : " والله لقد خرج هذا الأمر من القصر – تعنى قصر المهدى – فلن يعود إليه أبدا , وصار إلى ذلك القصر – تعنى قصر القائم – فلا يزال فى ذرية صاحبه ما بقيت الدنيا....."(31) .

    فهذا النص يشعر بأن القائم لم يكن ولد المهدى حقيقة , وإذا ما قابلنا كلام هذه المرأة بما ذكره " الخطاب " أحد الدعاة اليمنيين لاتضح صدق ما نقول(32) بل أن الداعى إدريس عماد الدين يقر تلك الحقيقة بقوله : " ولما توطدت قوانين الدعوة الهادية بالمهدية , وظهر أهل الكهف من كهف التقية , وأن الأجل وانقضى المهل , سلم الإمام المهدى بالله إلى ولده القائم رتبته وأدى إليه وديعته وأمانته وأظهر الغيبة "(33) .

    وربما حقيقة العلاقة بين المهدى والقائم بأمر الله هذه لم تخف عن أبى عبيد الله الداعى ولا عن أخيه أبى العباس , فيكون اكتشافهما سر إمامة عبيد الله المهدى هذه كان سببا فى قتلهما .

    وكأنى بالمهدى قد أدرك بثاقب نظره أن ذلك السر سوف يتصاعد فى كل مكان وسوف يثير الشك فى انتسابه إلى على بن أبى طالب رضى الله عنه , ولكى يتلافى ذلك أدعى نسبه إلى الطالبيين والى فاطمة ابنة الرسول الكريم صلوات الله عليه مباشرة , وسمى دولته الناشئة باسم الدولة الفاطمية , لما فى هذا الاسم من تأثير فى نفوس المغاربة , فيستمد منهم العون والتأييد والذب عن دولته . هذا من جهة ومن جهة أخرى يهدف من وراء هذا الاسم أن يميز دولته عن سائر دول الشيعة الأخرى التى قامت على أساس الدعوة لآل البيت كدولة القرامطة الإسماعيلية , ودولة الأدارسة العلوية بالمغرب الأقصى .

    ومهما يكن الأمر , فسواء أصحت وجهة نظرنا وكان أبو عبيد الله المهدى إماما مستودعا وفى هذه الحالة ليس فاطمى النسب وهذا ما أميل إليه أو كان إماما مستقرا وهذا ما استبعده , فكل هذا لا يقف فى وجه تقديرنا وإعجابنا بهذا الرجل الذى كتب فى صفحات التاريخ صفحات ناصعة من البطولة والخلود .
    avatar
    م ايمن زغروت
    رئيس مجلس الإدارة
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 50

    رد: 12- دراسة جديدة عن نسب العبيديين الفاطميين

    مُساهمة من طرف م ايمن زغروت في الخميس 20 أغسطس 2009, 7:15 pm

    المراجع والمصادر

    1 ـ انظر كلام المعز فى المجالس والمسايرات ص 285 وسائر صفحات الكتاب .
    2 ـ وفيات الأعيان جـ 2 ص 152 طبعة بولاق سنة 1283 هـ .
    3 ـ الكامل جـ 8 ص 8 ، 9 بولاق سنة 1274 هـ .
    4 ـ أخبار ملوك بنى عبيد وسيرتهم . تحقيق التهامى نقرة وعويس سنة 1401 هـ ص 35 .
    5 ـ تاريخه جـ 4 ص 31 .
    6 ـ اتعاظ الحنفا .... نشره جمال الدين الشيال سنة 1948 م ص 16 .
    7 ـ موسوعة التاريخ الإسلامى جـ 4 ص 285 ــ 288 .
    8 ـ أباطيل يجب أن تمحى من التاريخ . دار الشروق الطبعة السادسة 1983م ص 377 ــ 390 .
    9 ـ من أبيات هذه القصيدة " ديوان الشريف المرضى " ص 972 ـ 973 بيروت سنة 1307 هـ .
    ما مقامى على الهوان وعندى مقول صارم وأنف حمى
    أحمل فى بلاد الأعادى وبمصر الخليفة العلوى
    وعندما وصلت هذه الأبيات إلى مسامع الخليفة القادر العباسى غضب وأرسل إلى والد الشريف الرضى " الشريف أبى أحمد " برسالة مع " القاضى أبى بكر "
    انظر هذه الرسالة فى كتاب " ابن الجوزى " . المنتظم فى تاريخ الملوك والأمم حيدر أباد . دائرة المعارف العثمانية سنة 1359هـ جـ 7 ص 282 .
    وقد جاء فى هذه الرسالة " فيا ليت شعرنا على أى مقام ذل أقام وما الذى دعاه إلى هذا المقال ، وهو ناظر فى النقابة والحج فيما هو أجل الأعمال وأقصاها علوا فى المنزلة ، وعساه لو كان بمصر لما يخرج من جملة الرعية ..... " .
    10 ـ انظر رأى ابن الأثير فى الكامل جـ 8 ص 9 ، 8 بولاق سنة 1274 هـ .
    11 ـ المقدمة طبعة بيروت سنة 1900م ص 121 ، تاريخه جـ 4 ص 31 .
    12 ـ هو أبو عبد الله محمد بن على بن حماد بن عيسى بن أبى بكر الصنهاجى . مؤرخ جزائرى ينسب إلى أسرة بنى حماد ملوك القلعة التى عرفت بقلعة بنى حماد ، وقد عاش عقب سقوط دولتهم فى أيدى الموحدين فى منتصف القرن السادس الهجرى .
    13 ـ أخبار ملوك بنى عبيد وسيرتهم . تحقيق التهامى نفره وعبد الحليم عويس .... دار العلوم بالرياض مطبعة نهضة مصر . القاهرة سنة 1401هـ ص 35 .
    14 ـ الخطط جـ 1 ص 349 .
    15 ـ يشير المقريزى أن عبد الله قد دخل هذه الدعوة ليجمع حوله اتباعا ، وينفذ منها إلى تكوين دولة فارسية . خطط الآثار جـ 1 ص 348 .
    16 ـ حسن إبراهيم حسن . قيام الدولة الفاطمية ص 64 .
    17 ـ نقلا عن حسن إبراهيم حسن . قيام الدولة الفاطمية ص 65 .
    18 ـ المقريزى اتعاظ الحنفا ص 21 ، 22 .
    19 ـ سمى قداحا لأنه كان كحالا يقدح العين إذا نزل فيها الماء .
    20 ـ وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان . المطبعة اليمينية بمصر سنة 1310 هـ ص 272
    21 ـ يلاحظ التناقض واضحا فى هذه الرواية حيث أن ابن طباطبا المذكور هو " أبو محمد عبد الله بن أحمد بن على بن الحسين إبراهيم بم طباطبا " وقد توفى عام 348 هـ بينما كان قدوم المعز إلى مصر سنة 362هـ المصدر السابق ص 260 .
    22 ـ يريد بالطائع الخليفة العباسى 363 هـ ـ 381 هـ لأن هذه القصيدة قيلت فى خلافته . المصدر السابق جـ 2 ص 152 ، 153 .
    23 ـ من العوامل التى روجت الطعن على هذا النحو فقدان أغلب المصادر الفاطمية الأصلية ، بينما كانت المصادر الطاعنة هذه وغيرها تميل إلى الولاء إلى العباسيين .
    24 – memoire sun les carmathes du bahrain et ies fatimides ( leyden ) , 1886 . etc . p . 7 , 2 , 3 de goeje , m . j .
    25 – literary history of the arabs ( london ) , ( 1914 ) . ( cambbridge , 1930 ) nizam al – mulk ( 985 / 1092 ) p . 271 – 272 .
    26 ـ انظر رأى التهامى نقرة ، وعبد الحليم عويس فى مقدمة كتابهما " أخبار ملوك بنى عبيد وسيرتهم " حيث قاما الاثنان بتحقيقه ز ص 14 ــ 29 .
    27 ـ يشير المعز بهذه العبارة إلى محاولة عبيد الله المهدى أن يستبد بأمر الإمامة فى نفسه وفى أولاده ، وكان له عشرة أولاد ، وكلما نص بها على ولد من أولاده هلك دونها إلى أن ذهبوا جميعا ، عندئذ لم يجد بدا من تسليم الإمامة إلى مستحقيها " القائم " وجمع دعاته واعلمهم أنه مستودع للمهدى وقال :
    الله أعطاك التى لا فوقها وكم أرادوا منعها وعوقها
    عنك ، ويأبى الله إلا سوقها إليك حتى طوقوك طوقها
    المجالس والمسايرات ص 140 ، 411 ، 412 .
    28 ـ الإمام المستودع هو من يعهد إليه مؤقتا بالإمامة فى انتظار صاحبها الحقيقى وهو ما يسمى بالإمام " المستقر " والمستودع أيضا من آل البيت كما يفهم من كلام النعمان فقرة سابقة ــ من أهل هذا البيت من غير الأعقاب المتصلة
    ولعل هذين المصطلحين جاءا عند الإسماعيلية لتبرير ما يطرأ من خلل على ترتيب التعاقب من سلسلة الأئمة كانتقال الإمامة من الحسن إلى أخيه الحسين ، لا إلى ابنه البكر حسب القاعدة ، انظر فصل الإمامة بدائرة المعارف الإسلامية . القسم الخاص بالاسماعيلية وانظر أيضا ما قاله القاضى النعمان فى إمامة الحسن ثم الحسين ثم أبناء الحسين فى كتابه " الدعائم " جـ 1 ص 36 ، 37 . ولعل ميمون القداح وأولاده قد نفذوا إلى الإمامة الفاطمية من هذا القبيل ونستدل من كلام المعز على فى هذه الفقرة على أن الطعن فى نسب الفاطميين وخاصة المهدى كان لا يزال رائجا فى عصره .
    انظر أيضا عن الإمام المستودع والإمام المستقر النصين اللذين نشرهما " ايفانوف " بمجلة كلية الآداب جامعة القاهرة سنة 1936 م مجلد 4 جـ 2 وهما تحت عنوان " مذكرات فى حركة المهدى الفاطمى "
    29 ـ المجالس والمسايرات . الصفحات السابقة .
    30 ـ أحمد خالد .. ابن هانئ ص 26 .
    31 ـ المجالس والمسايرات ص 543
    32 ـ ذكر الخطاب أن الإمام على ابن الحسين المقيم فى اليمن قد أرسل أبا عبد الله الشيعى لنشر الدعوة فى بلاد المغرب ، وعندما أشرقت شمس الدعوة فى تلك البلاد سار ولى الله " على بن الحسين " يريد بلاد المغرب ، وفى الطريق أظهر الغيبة ثم استحلف حجته " سعيدا " الملقب بالمهدى سلام الله عليه فثبت قواعد الدعوة ووقاه الله كيد صاحب سجلماسة ، وفتنة أبى عبد الله الشيعى وأخيه العباس ...... ولما حضرت المهدى النقلة سلم الوديعة إلى مستقرها ، وتسلمها محمد بن على القائم بأمر الله تعالى وجرت الإمامة فى عقبة " .............................. المجالس والمسايرات ص 21
    33 ـ المصدر السابق ونفس الصفحة .
    avatar
    م ايمن زغروت
    رئيس مجلس الإدارة
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 50

    رد: 12- دراسة جديدة عن نسب العبيديين الفاطميين

    مُساهمة من طرف م ايمن زغروت في الخميس 20 أغسطس 2009, 7:16 pm

    انتهى النقل

    و الباب مفتوح لاخواني الاحباب للادلاء بارائهم حول هذه القضية الهامة

    ابن حزم
    نسابة محقق
    نسابة محقق

    عدد المساهمات : 78
    تاريخ التسجيل : 19/08/2009
    العمر : 52

    رد: 12- دراسة جديدة عن نسب العبيديين الفاطميين

    مُساهمة من طرف ابن حزم في الجمعة 21 أغسطس 2009, 11:01 am

    المهندس النسابة المهندس ايمن زغروت الحسيني

    ما اروع ما توصل اليه والدكم الكريم الاستاذ الدكتور محمد زغروت الحسيني في خفايا النسب الفاطمي.

    فعبيد الله المهدي الاول هو امام ظاهر حتى تثبت اركان دولتهم ثم يقدم الدولة على طبق من ذهب الى العلوي الحقيقي القائم بامر الله الذي كان مستترا.
    و حقيقة فان النصوص التي قدما ا د محمد زغروت كاشفة و مدللة على صحة هذه النظرية , و هي نظرية قريبة جدا من دقائق المذهب الاسماعيلي الباطني في موضوع الامام المستتر و الامام المستودع.

    و اعتقد ان البهرة بالهند و هم ذرية هؤلاء الخلفاء الفاطميين يمكن ان يقوموا بعمل اختبار البصمة الجينية الحديثة هذه الايام لاثبات انهم عدنانيين و ليسوا كما يقال عنهم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 16 نوفمبر 2018, 2:20 am