مجالس الانساب و النسابين

مرحبا بك في موقعك المميز
مجالس الانساب و النسابين

و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا

تم الانتقال الى الموقع الجديد على هذا الرابط: http://www.alnssabon.com/

 

المواضيع الأخيرة

» الاستفسار عن عائلة سليمان التى تقطن مركز المنيا قرية صفط الغربية
السبت 07 نوفمبر 2009, 3:30 am من طرف زائر

» نسب عائلة سليمان التى تقطن فى مركز المنيا قرية صفط الغربية
السبت 07 نوفمبر 2009, 3:25 am من طرف زائر

» البحث عن أصل عائلة الصيفي
السبت 10 أكتوبر 2009, 10:13 am من طرف زائر

» الملحدون و ابوحنيفة
الأحد 04 أكتوبر 2009, 4:50 am من طرف الشافعي

» قبيلة الكلاحين العربية الكريمة
الأحد 04 أكتوبر 2009, 2:50 am من طرف م ايمن زغروت

» عربان العطايات بالصعيد
السبت 03 أكتوبر 2009, 3:16 am من طرف احمد القرعانى

» انساب عائلات و قبائل مصر
الجمعة 02 أكتوبر 2009, 4:58 am من طرف ابن الصمت

» انساب عائلات و قبائل محافظة الغربية
الجمعة 02 أكتوبر 2009, 4:11 am من طرف محمود

» كاريكايتيرات عربية مؤلمة
الخميس 01 أكتوبر 2009, 5:24 pm من طرف الشافعي

التبادل الاعلاني

النسابون العرب
قبيلة الكلاحين العربية الكريمة

الأحد 27 سبتمبر 2009, 12:29 am من طرف م ايمن زغروت

اخواني الاحباب
يسعدني اليوم ان نلقي الضوء على قبيلة عزيزة علينا جميعا من قبائل صعيد مصر الحبيب انها قبيلة الكلاحين , و ينتمي الى هذه القبيلة اخونا الحبيب الاستاذ حمدي الغزالي الكلحي فاهلا به في موقعه و بين اهله....

قبيلة …

عربان العطايات بالصعيد

الخميس 24 سبتمبر 2009, 10:53 am من طرف احمد القرعانى

عربان العطيات لهم تواجد كبير بمحافظات الصعيد وخاصة فى دشنا بقنا ومنفلوط وابنوب باسيوط وبالجيزة وهم يعتزون بعروبتهم ومتمسمون بها الى اقصى درجة
ومن خلال قراءاتى المتواضعة وجدت ان هناك اختلاف كبير فى نسبهم فهل هم من بنى عطية ام من الجهمة ام من المرابطين دون نسبة لقبيلة بعينها ام من الاشراف الادارسة الفواتير والاخيرة اغرب ما قرأت

انساب عائلات و قبائل مصر

السبت 22 أغسطس 2009, 8:23 am من طرف م ايمن زغروت

انساب عائلات و قبائل اهل مصر
تساؤلات و ردود

http://www.alnssabon.com/

اخواني الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد الحمد لله و الصلاة على رسوله المصطفى محمد صلى الله عليه و سلم...

ايمانا منا بأن زكاة العلم اخراجه , و هو ما يعني …


انساب عائلات و قبائل محافظة الغربية

الأحد 23 أغسطس 2009, 3:19 am من طرف م ايمن زغروت

اخواني الكرام

تعد محافظة الغربية قلب دلتا النيل المصري و تتميز بتنوع الاصول القبلية لسكانها الكرام. و نحن اذا نفتح هذا الموضوع الهام فان الهدف منه تأريخ انساب هذه القابئل و الاسر من المصادر ثم من افواه ابناء العائلات …


الشاورية قرية بنجع حمادى تنسب الى همدان

الخميس 24 سبتمبر 2009, 11:31 am من طرف احمد القرعانى

الشاورية قرية بنجع حمادى يقطنها الهمامية والعرب قام الزبيدى فى تاج العروس بعد الكلام عن بنى شاور وهم بطن من همدان وهم بنى شاور بن قدام بن قادم بن زيد بن عريب بن جشم بن حاشد بن همدان
فقال الشاورية قرية بالصعيد من اعمال قمولة نسبت الى بنى شاور

دعوه للنقاش- الفلاحين بالصعيد

الأحد 27 سبتمبر 2009, 5:24 am من طرف فايز

ذكر الكتاب(دور القبائل العربيه في الصعيد )
معلومه هامه
وهي ان الانسان المسافر من الفسطاط الي اسوان لا يحتاج
الي اخذ زاد معه
بسبب انه حين يمر علي كل قريه يضيفه العرب بها
فكل قري الصعيد بها مضافات او ما تطلق عليه مندره
يقدم …

القرعان

السبت 26 سبتمبر 2009, 3:27 am من طرف م محمد قنديل

السلام عليكم
لفت نظري اثناء البحث عن كلمه جرجا
ذكرهم لنجوع القرعان
وانها 18 نجع
والسؤال الان
هل للقرعان ابناء عمومه بمناطق اخري خارج سوهاج
واعني هل يوجد منهم احد بالاقصر

عرب العديسات بالاقصر والصعيد

الخميس 24 سبتمبر 2009, 11:00 am من طرف احمد القرعانى

عرب العديسات من الترابين القبيلة الكبيرة المنتشرة بسيناء وفلسطين والتى لاوجود لها فى الصعيد الا فى العديسات فقط
ولكن تدق المشكلة فى قبيلة الترابين العظيمة هل هم من البقوم الازد ام من بنى عطية ام انهم بقوم وسبب اللبس فى النسب ان جدهم اسمه عطية

مناقشه كتاب (الاشراف العباسيون في مصر ) للشريف - عباس حسين بصري العباسي

الثلاثاء 18 أغسطس 2009, 1:32 am من طرف فايز

لمن احب مناقشه ذلك الموضوع سنبدا منذ الليله الافاده عن هذا الكتاب

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    بنو سامة بن لؤي بالامارات و عمان

    شاطر
    avatar
    م ايمن زغروت
    رئيس مجلس الإدارة
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 49

    بنو سامة بن لؤي بالامارات و عمان

    مُساهمة من طرف م ايمن زغروت في الخميس 20 أغسطس 2009, 10:58 am

    اخواني الكرام يسعدني ان اطرح هنا بحثا قيما قام به الاخ ابو عمر الشامسي النعيمي من الامارات و قد ارسله لي شخصيا اخي الكريم فارس البطاش اكرمه الله فالى البحث:
    بسم الله الرحمن الرحيم

    سوف أخصص في هذا الموضوع نبذة وترجمة عن الإمام الهمام ( محمد بن ناصر الغافري ) وسيرته .
    فهو يعتبر أحد قطبي الحلفين القبليين الكبيريين و الذي أنقسمت قبائل عمان و أنضوت تحت لوائهما و اعني بهما الحلف ( الغافري ) و الحلف ( الهناوي ) .
    سمي الحلف ( الغافري ) نسبة إلى قبيلة بني ( غافر ) القرشيه . وعن هذه القبيله قد ذكر ( السمعاني ) في كتابه ( الأنساب ) صفحه ( 982 ) :
    (الغافري: بفتح الغين المعجمة بعدها الألف والفاء المكسورة وفي آخرها الراء. هذه النسبة إلى الغافرهو بطنٌ من بني أ سامة بن لؤي. بن عطية بن جابر بن غافر الغافري ذكره أبو سعيد السكري عن أحمد بن الهيثم عن فراس في نسب أ سامة. )
    و ( السيوطي ) في كتابه ( لب الألباب في تحرير الأنساب ) صفحه ( 59 ) :
    (الغافري: بكسر الفاء إلى غافر بطن من سامراء بن لؤي.)
    و ( مرتضى الزبيدي ) في كتابه ( تاج العروس ) صفحه ( 3308 ) :
    (غافِرٍ: بَطْنٌ من بَنِي سامَةَ بن لُؤَيّ، منهم عَطِيَّةُ بنُ جابِرِ بن غافِرٍ الغافِرِيُّ. )
    و ( أبن حجر العسقلاني ) في كتابه ( تبصير المنتبه بتحرير المشتبه ) صفحه ( 245 ) :
    (الغافري، بالفاء: عطية بن جابر بن غافر، من بني سامة بن لؤي. )

    و من المعلوم أن ( سامة أبن لؤي ) من قريش . ذكر ذلك :
    1 . أبن الأثير في كتابه ( الكامل في التاريخ )
    2 . أبن جرير الطبري في كتابه ( تاريخ الأمم والملوك )
    3 . السمعاني في كتابه ( الأنساب )
    4 . الزجاجي في كتابه ( الأمالي )
    5 . ابن حزم في كتابه ( جمهرة أنساب العرب )
    6 . أبن حبيب في كتابه ( المنمق في أخبار قريش )
    7 . مصعب الزبيري في كتابه ( نسب قريش )
    و كثير غيرها من كتب الأنساب والتاريخ .

    وقد حصل لغط في نسب بني ( سامة أبن لؤي ) إليه فقد رد بعض المؤرخين والنسابه نسب ذرية ( سامة أبن لؤي ) إليه ومنهم :
    1 . أبو الفرج الأصفهاني في كتابه ( الأغاني ) في أخبار ( علي بن الجهم ) صفحه ( 1140 ) يقول :
    (نسبه ونسب قبيلته بني سامة: هو علي بن الجهم بن بدر بن الجهم بن مسعود بن أسيد بن أذينة بن كراز بن كعب بن مالك بن عيينة بن جابر بن الحارث بن عبد البيت بن الحارث بن سامة بن بن لؤي بن غالب. هكذا يدعون، وقريش تدفعهم عن النسب وتسميهم بني ناجية، ينسبون إلى أمهم ناجية. )
    ويقول :
    (وقال من يدفع بني سامة من نسابي قريش: وكانت معه امراته ناجية. فلما مات تزوجت رجلاً من أهل البحرين فولدت منه الحارث، ومات أبوه وهو صغير. فلما ترعرع طمعت أمه في أن تلحقه بقريش، فأخبرته أنه ابن سامة بن لؤي. فرحل من البحرين إلى عمه كعب وأخبره أنه ابن أخيه سامة. فعرف كعب أمه وظنه صادقاً في دعواه. ومكث عنده مدةً، حتى قدم مكة ركب من أهل البحرين، فرأوا الحارث فسلموا عليه وحادثوه ساعةً. فسألهم عن كعب بن لؤي ومن أين يعرفونه، فقالوا له: هذا ابن رجلٍ من أهل بلدنا يقال له فلان، وشرحوا له خبره. فنفاه كعبٌ ونفى أمه، فرجعا إلى البحرين فكانا هناك، وتزوج الحارث وأعقب هذا العقب. وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " عمي سامة لم يعقب ". )
    2 . أبن أبي الحديد في كتابه ( شرح نهج البلاغه ) باب ( من هم بنو ناجيه ) صفحه ( 262 ) يقول :
    ( فأما القول في نسب بني ناجية، فإنهم ينسبون أنفسهم إلى سامة بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان. وقريش تدفعهم عن هذا النسب، ويسمونهم بني ناجية )
    ويقول :
    (قالوا: وكانت معه امرأته ناجية، فما مات تزوجت رجلاً في البحرين، فولدت منه الحارث، ومات أبوه وهو صغير، فلما ترعرع طمعت أمه أن تلحقه بقريش، فأخبرته أنه ابن سامة بن لؤي بن غالب، فرحل من البحرين إلى مكة ومعه أمه، فأخبر كعب بن لؤي أنه ابن أخيه سامة، فعرف كعب أمه ناجية، فظن أنه صادق في دعواه، فقبله ومكث عنده مدة؛ حتى قدم مكة ركب من البحرين، فرأوا الحارث، فسلموا عليه، وحادثوه، فسألهم كعب بن لؤي: من أين يعرفونه؟ فقالوا: هذا ابن رجلٍ من بلدنا يعرف بفلان، وشرحوا له خبره، فنفاه كعب عن مكة ونفى أمه، فرجعا إلى البحرين، فكانا هناك، وتزوج الحارث، فأعقب هذا العقب.
    وقال هؤلاء: إنه روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: " عمي سامة لم يعقب ". )
    ولمناقشة ما ذكره هؤلاء المؤرخون نقول :
    لقد أجمع جميع نسابة ومؤرخي العرب وعلى رأسهم نسابة قريش ( مصعب الزبيري ) على صحة نسب بنو ( ناجية ) وهم بنو ( الحارث بن سامة بن لؤي ) . ومعلوم أن ( مصعب الزبيري ) حجة في أنساب قريش فقد قال فيه الناقد التاريخي الدكتور ( عبد العزيز الدوري ) في كتابه ( نشأة علم التاريخ عند العرب ) صفحه ( 48 – 49 ) :
    ( ويعد أفضل من كتب عن نسب قريش )
    ويقول :
    ( ويعطي الزبيري إضافة إلى سلسلة الأنساب أخبارا بعضها مفصل ومهم عن بعض الشخصيات المهمه من العصر الجاهلي حتى زمنه )
    ويقول :
    ( وبصوره عامه يظهر الكتاب ( أي نسب قريش ) قيمة دراسات الأنساب لكتابة التاريخ ) .
    ولذلك نرى ( مصعب الزبيري ) قد أثبت نسب ( بنو ناجيه ) في كتابه ( نسب قريش ) صفحه ( 5 ) :
    (فولد لؤي بن غالب: كعباً، وعامراً، وهما البطاح؛ وسامة، وهم بنو ناجية، نزلوا بعمان؛)
    وقد أفرد باب كامل في ذكر بني ( سامه أبن لؤي ) فقد قال في صفحه ( 145 ) :
    (وولد سامة بن لؤي: الحارث، وأمه: هند بنت تميم بن غالب؛ وغالب بن سامة، وأمه ناجية بنت جرم بن ربان، فهلك غالب بعد أبيه، ولا عقب له.
    فولد الحارث بن سامة: لؤياً؛ وعبيدة؛ وزمعة؛ وسعداً، أمهم: سلمى بنت تيم بن شيبان؛ وعبد البيت؛ ومدركاً، وأمهما: ناجية بن جرم، خلف عليها بعد أبيه؛ وبنو عبد البيت الذين قتلهم علي بن أبي طالب رحمه الله؛ وكان رئيسهم الخريت بن راشد، بعث إليهم علي معقل بن قيس الرياحي، أحد بني يربوع؛ وكان الخريت قبل ذلك مع علي رحمه الله؛ ثم فارقه حين حكم المحكمين وخالف عليه ومن بني عبد البيت بن الحارث كان حبيب بن شهاب وكان له قدر بالبصرة، وأقطعه عبد الله بن عامر نهراً بالبصرة؛ والجهم بن مسعود بن بدر بن جهم. )
    فمن باب قوله :
    (وغالب بن سامة، وأمه ناجية بنت جرم بن ربان )
    وقوله :
    (فولد الحارث بن سامة: لؤياً؛ وعبيدة؛ وزمعة؛ وسعداً، أمهم: سلمى بنت تيم بن شيبان؛ وعبد البيت؛ ومدركاً، وأمهما: ناجية بن جرم، خلف عليها بعد أبيه؛)
    فمن هذا الأمر يتضح أن المؤرخون والذين أتوا بعد ( مصعب الزبيري ) قد أخطأوا عندما نفوا نسب ( بني ناجيه ) وهم من بني ( عبد البيت ابن الحارث بن سامة ابن لؤي ) و بني ( مدرك بن الحارث بن سامة أبن لؤي ) أو أنهم ولدافع بغضهم ( للخوارج ) والذي خرجوا على سيدنا الإمام علي والذين كان منهم ( علي بن الجهم ) و ( الخريت ابن راشد ) وهما من بني ( ناجيه ) فتراهم قد شككوا في أنسابهم مع ان مصعب الزبيري و ابن الكلبي من قبله و ( أبن حزم الأندلسي ) من بعده كانوا يثبتون نسبهم إلى سامة أبن لؤي .
    والأمر الآخر :
    أن العرب في الجاهلية كانوا يبيحون زواج ( المقت ) .
    وزواج المقت هو أن يخلف الأبن كل شيئ بعد موت أبيه حتى زوجته .
    فناجية بنت جرم بن ربان القضاعيه كانت تحت سامة أبن لؤي و انجبت له غالب والذي مات ولم يعقب . فلما مات سامه تزوجها أبنه الأكبر الحارث و أنجبت له ( عبد البيت ) و ( مدركا ) . فزواج المقت كان شائعا ومشروعا عند العرب أيام الجاهلية حتى اتى الإسلام فأبطله .
    إذا فبنو ( ناجيه ) نسبهم صحيح إلى الحارث ابن سامة أبن لؤي ولا غبار على ذلك .
    أما عن ما روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله :
    { عمي سامة لم يعقب } كما ورد عند ( أبو الفرج الأصفهاني ) و ( أبن أبي الحديد ) .
    فقد ذكر ( أبن هشام ) في كتابه ( سيرة النبي صلى الله عليه وسلم ) الجزء الأول صفحه ( 108 ) يقول :
    (قال ابن هشام وبلغني ان بعض ولده أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فانتسب إلى سامة بن لؤي فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم آلشاعر فقال له بعض أصحابه كأنك يا رسول الله أردت قوله

    رب كأس هرقت يابن لؤي * حذر الموت لم تكن مهراقه

    فقال أجل )
    و أقتفى ( أبن كثير ) في كتابه ( البداية والنهاية ) الجزء / 2 / صفحه ( 203 – 204 ) نفس النص الذي ذكره ( أبن هشام ) إلا أنه ذكر قائلا :
    ( وذكر السهيلي عن بعضهم أنه لم يعقب )
    أي ان سامة أبن لؤي لم يعقب مطلقا . وهذا الأمر مردود وذلك أن ( أبن كثير ) قد صرح انه يقتبس هذه الأخبار من أئمة النسب مثل :
    ( أبي عمر أبن عبد البر )
    ( الزبير أبن بكار )
    ( مصعب الزبيري )
    فهم عنده ثقة و عدهم من أئمة النسب وهو يقول عنهم في باب ( قريش نسبا و أشتقاقا ) صفحه ( 200 ) الجزء / 2 :
    ( وهذان القولان قد حكاهما غير واحد من أئمة النسب كالشيخ أبي عمر أبن عبد البر والزبير ابن بكار ومصعب وغير واحد )
    ولهذا هو قد أستعرض ما ذكره ( السهيلي ) من باب أن روايته من عدم وجود ذرية لسامة أبن لؤي قد عارضها أئمة النسب من قريش وغيرهم وهم كثر على أن لسامة أبن لؤي ذريه . ولهذا فقد قال في صفحه ( 204 ) بعد إستعراض قول ( السهيلي ) ما يلي :
    ( وقال الزبير ولد سامة ابن لؤي غالبا والنبيت والحارث قالوا وقد كانت له ذريه بالعراق يبغضون عليا ومنهم علي ابن الجعد كان يشتم أباه لكونه أسمه عليا ومن بني سامة بن لؤي محمد بن عرعره بن اليزيد شيخ البخاري ) .
    إذا نستخلص من هذا القول إن هذا الحديث :
    (عمي سامة لم يعقب ) لعلها من رواية السهيلي عن البعض . و أن غالبية الرواه من النسابه وعلى الأخص نسابة قريش ينفون ان سامة أبن لؤي لم يعقب على ما تقدم .
    والأمثلة كثيرة على ذلك .
    فإذا كان سامة أبن لؤي لم يعقب فلما ذكرت كتب التراجم عن بعض الأعلام من ذريته ؟ ولما ذكرت كتب الأنساب والتاريخ بعضا من البطون التي تنتمي إلى سامة ابن لؤي قديما وحديثا ؟
    وهنا سوف نستعرض بعضا ممن ذكروا من الأعلام من ذرية سامة أبن لؤي وذكر بعضا من بطون بني سامه :
    avatar
    م ايمن زغروت
    رئيس مجلس الإدارة
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 49

    رد: بنو سامة بن لؤي بالامارات و عمان

    مُساهمة من طرف م ايمن زغروت في الخميس 20 أغسطس 2009, 10:59 am

    أولا : من كتب التراجم :
    1 . كتاب ( الطبقات الكبرى ) لأبن سعد :
    (عبد الأعلى بن عبد الأعلى القرشي : من بني سامة بن لؤي ويكنى أبا همام ولم يكن بالقوي في الحديث وتوفي سنة تسع وثمانين ومائة )
    ( عرعرة ابن البرند : بن النعمان بن علجة بن الأفقع بن كزمان بن الحارث بن حارثة بن مالك بن سعد بن عبيدة بن الحارث بن سامة بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك وكان عرعرة يكنى أبا محمد وتوفي في جمادي الآخرة أو رجب سنة اثنتين وتسعين ومائة في خلافة هارون وهو بن اثنتين وثمانين سنة )
    ( ريحان ابن سعيد : بن المثنى بن ليث بن صفدان بن زيد بن كزمان بن الحارث بن حارثة بن مالك بن سعد بن عبيدة بن الحارث بن سامة بن لؤي ويكنى أبا عصمة توفي بالبصرة سنة ثلاث أوأربع ومائتين في خلافة عبد الله بن هارون )
    2 . كتاب ( الأكمال ) لأبن ماكولا والذي عد منهم 76 أسما كلهم من بني سامه فمنهم :
    (الأجذع بن سامة بن أسدة بن المجزم بن عوف بن بكر بن عمرو بن عوف بن عباد بن لؤي بن الحارث بن سامة بن لؤي ومن ولده منبه بن الربيع بن حاتم بن جساس بن عمرو بن باقل بن الأجذع بن سامة بن أسدة بن المجزم؛ وجدته مقيداً بذال المعجمة في عدة مواضع بخط شبل. )
    (أبو سلمة عباد بن منصور بن عباد بن سامة بن الحارث بن قطن بن مدلج بن قطن بن أحزم بن ذهل بن عمرو بن مالك بن عبيدة بن الحارث بن سامة بن لؤي، ولي قضاء البصرة، وروى عن أبي رجاء العطاردي والقاسم بن محمد، روى عنه شعبة والثوري وابن عون وغيرهم؛ وكان ابنه سلمة بن عباد من فتيان أهل البصرة ومنهم عبد الله ذو الرمحين بن قطن بن شمر بن قطن بن أحزم بن ذهل؛ وشعار بني سامة بن لؤي في المغازي: يا عبد الله ذا الرمحين. )
    ( لقيط بن عباد بن بجيد بن بكر بن عمرو بن سواءة بن سعد بن عبيدة بن الحارث بن سامة بن لؤي، ذكر أبو فراس السامي أنه وفد على النبي صلى الله عليه، وقال له: أنت مني وأنا منك؛ ذكره شبل في نسب سامة بن لؤي )
    وتأملوا قول النبي له :
    (أنت مني وأنا منك )
    ويؤيد ما ذكره ( أبن ماكولا ) قول ( أبن الأثير ) في كتابه ( أسد الغابه في معرفة الصحابه ) صفحه ( 951 ) حيث يقول عن ترجمة الصحابي الجليل (لقيط بن عباد بن بجيد ) :
    (لقيط بن عباد السامي: لقيط بن عباد بن نجيد بن بكر بن عمرو بن سواءة بن سعد بن عبيدة بن الحارث بن سامة بن لؤي.
    ذكر أبو فراس السامي أنه وفد على النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "أنت مني، وأنا منك".
    ذكره الأمير أبو نصر وقال: ذكره شبل في نسب بني سامة بن لؤي. ) .
    وقال ( مرتضى الزبيدي ) في كتابه ( تاج العروس ) :
    (ولَقِيطُ بنُ عَبّاد بنِ نُجَيْدٍ السَّامِيّ، له وِفَادَةٌ، ذَكَره ابنُ ماكُولا،: صحابِيُّون رَضِي الله عنهم. )
    فمعنى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أنت مني، وأنا منك ) أي أنت و أنا من ( قريش ) . وسوف نؤكد على هذا الحديث عند ترجمتنا للإمام الهمام ( محمد بن ناصر الغافري القرشي ) لاحقا .
    ثانيا : كتب الأنساب والتاريخ :
    1 . كتاب ( الأنساب ) للسمعاني :
    يقول عن بعض بطون سامة أبن لؤي والي ذكرهم في 30 أسما وبطنا :
    (أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر الشحامي قراءة عليه بنيسابور أنا أبو محمد عبد الحميد بن عبد الرحمن بن محمد البحيري أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن البيع أنا أبو محمد عبد العزيز بن عبد الرحمن الدباس بمكة ثنا أبو محمد عبد الرحمن بن إسحاق الكاتب ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثني محمد بن فليح عن أبيه عن إسماعيل بن محمد بن سعد عن أبي بكر بن سليمان بن أبي حثمة قال: جاء عبد الرحمن بن الحارث بن هشام إلى سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل ونحن عنده بالعقيق فسأله عن سامة بن لؤي فقال سعيد سألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلنا: يا رسول الله! سامة منا أم نحن منه؟ فقال: "بل هو منا، ألم تسمعوا قول شاعر الناقة"، قال ابن إسحاق: فظننت أنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أراد بقوله قول شاعر الناقة:

    أبلغا عامراً وسعـداً رسـولاً ن نفسي إليكمـا مـشـتـاقة
    إن تكن في عمان داري فإنـي ماجد ما خرجت من غير فاقه
    رب كأس هرقت بابـن لـؤي حذر الموت لم يكن مهراقـه
    لا أرى مثل سامة بـن لـؤي يوم حلوا به قتـيل الـنـاقةويقول عن بعض أسمائهم وبطونهم :
    (البختي: بضم الباء الموحدة وسكون الخاء المعجمة وفي آخرها التاء ثالث الحروف، هذه اللفظة تشبه النسبة وهو بختي بن كرار، ذكره أبو فراس في نسب بني سامة بن لؤي ذكره أبو فراس فقال: بختي بن كرار بن كعب بن مالك بن عتبة بن جابر بن الحارث بن عبد البيت بن الحارث بن سامة بن لؤي. )
    (الزبري: بضم الزاي وفتح الباء الموحدة وفي آخرها الراء، هذه النسبة إلى زبر وهو بطن من بني سامة بن لؤي، وهو زبر بن وهب بن وثاق بن وهب بن سعد بن شطن بن مالك بن لؤي بن الحارث بن سامة بن لؤي هكذا ذكره أبو فراس السامي. ومن ولده إبراهيم بن عبد الله بن العلاء بن زبر الزبري، يروي عن أبيه. )
    (الزعبلي: بفتح الزاي وسكون العين والباء الموحدة وفي آخرها اللام، هذه النسبة إلى زعبل وهو بطن من سامة بن لؤي هو زعبل بن الوليد بن عبد الله بن أذينة بن كراز بن كعب من ولد سامة بن لؤي ذكره أبو فراس السامي في نسب بني سامة بن لؤي. )
    (والزعل بطن من بني سامة بن لؤي وهو الزعل بن عمرو بن حيان بن جابر، من بني سامة بن لؤي ذكره أبو فراس السامي. وقال أيضاً: والزعل بن النعمان بن الأشرف بن عمرو بن حيان. وقال أيضاً: والزعل بن صعب بن النعمان بن الأشرف بن عمرو بن حيان بن جابر، من بني سامة بن لؤي. )
    (الشرحي: بفتح الشين المعجمة، وسكون الراء، وفي آخرها الحاء المهملة.
    هذه النسبة إلى شرحة وهو بطن من بني سامة بن لؤي، وهو شرحة بن عوة بن حجية بن وهب بن حاضر بن وهب بن الحارث بن مجزم، من بني سامة بن لؤي. )
    (العوِّيّ: بفتح العين المهملة، والواو المشددة .
    هذه النسبة إلى "عوة" وهو بطن من بني سامة بن لؤي، وهو: عوة بن حجنة بن وهب بن حاضر بن وهب بن الحارث بن مجزم، من بني لؤي.
    وشيخ بغدادي، يعرف بابن عوة يقال له: العوي. قال الدارقطني: وأما عوَّة فهو شيخ كتبنا عنه يعرف بابن عوة الحذاء، اسمه عبد الله، يحدث عن إسحاق بن إبراهيم بن شاذان الفارسي وغيره. )
    (الغافري: بفتح الغين المعجمة بعدها الألف والفاء المكسورة وفي آخرها الراء. هذه النسبة إلى الغافرهو بطنٌ من بني أ سامة بن لؤي. بن عطية بن جابر بن غافر الغافري ذكره أبو سعيد السكري عن أحمد بن الهيثم عن فراس في نسب أ سامة. )
    وهم رهط وقبيلة الإمام ( محمد بن ناصر الغافري القرشي ) كما سيأتي بيانه لاحقا .
    وغيرهم كثر من الأسماء والبطون .
    2 . تاريخ اليعقوبي يقول :
    (وولي أبو العباس محمد بن صول أرمينية فسار إليها في خلق عظيم ومسافر بن كثير متغلب على البلد وكان خليفة إسحاق بن مسلم العقيلي عامل مروان فحاربه محمد بن صول حتى قتله واستولى على أرمينية وصد أهل البيلقان إلى قلعة الكلاب وأسلموا المدينة ورئيسها يومئذ ورد بن صفوان السامي من ولد سامة بن لؤي وجمعوا إليهم لفيفا من الصعاليك وغيرهم بقلعة الكلاب فوجه إليهم محمد بن صول صالح بن صبيح الكندي فحاصرهم وقتل منهم خلقاً عظيماً )
    (وتوفي هارون بن أبي خالد عامل السند سنة 240، وكتب عمر بن عبد العزيز السامي المنتمي إلى سامة بن لؤي وهو صاحب البلد هنالك، يذكر أنه إن ولي البلد قام به وضبطه، فأجابه إلى ذلك، فأقام طول أيام المتوكل.)
    3 . كتاب ( سمط النجوم العوالي و في أنباء الأوائل والتوالي ) للعصامي يقول :
    (قال: وأما قريش العازبة: فإنهم ولد سامة بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر، وقد ذكر الفاكهي سبب تسميتهم بذلك، فقال: حدثنا الزبير بن أبي بكر قال: وأما ولد سامة بن لؤي، وهم قريش العازبة، وإنما سموهم العازبة؛ لأنهم عزبوا عن قومهم، فنسبوا إلى أمهم ناجية بنت حزم بن زبان، وهو علاف، وكان أول من اتخذ الرحال العلافية فنسبت إليه. واسم ناجية ليلى، وإنما سميت ليلى ناجية؛ لأنها صارت في مفازة فعطشت فاستسقت سامة بن لؤي، فقال لها: بين يديك، وهو يريها السراب، حتى جاءت الماء فشربت فنجت، فسميت ناجية. ) .
    4 . كتاب ( التاريخ الكبير ) للإمام ( البخاري ) يقول :
    (علي بن داود أبو المتوكل الناجي من سامة بن لؤي البصري قال محمد بن المثنى حدثني عرعرة سمع سوار بن عبد الله عن بكر بن عبد الله المزني عن أبي المتوكل علي بن داود قال: سألت أبا سعيد رضي الله عنه عن الصرف فنهاني فسألت بن عباس رضي الله عنهما فأمرني ثم عدت إلى أبي سعيد فسألته فنهاني ثم عدت إلى بن عباس فسألته فقال: نهانا عنه من هو خير منا فانتهينا. )
    5 . كناب ( تاريخ بغداد ) للخطيب الغدادي :
    (سألت أبا عامر عن مولد ابنه أبي يعلى فقال في شعبان من سنة ثمان وسبعين وثلاثمائة وكان أبو عامر يذكر أنه قرشي فقلت له من أي قريش قال من بني سامة بن لؤي وكان مسكنه ومسكن ابنه بباب الشام )
    (أحمد بن الهيثم بن فراس أبو عبد الله السامي صاحب أخبار وحكايات عن أبيه وعن غيره روى عنه الحسن بن عليل العنزي ومحمد بن موسى بن حماد البربري ومحمد بن خلف بن المرزبان والحسين بن القاسم الكوكبي ومحمد بن أحمد الحكيمي وهو أحمد بن الهيثم بن فراس بن عطاء بن شعيب بن خولي بن جديد بن عوف بن ذهل بن عوف بن المجرم بن بكر بن عمرو بن عوف بن عابد بن لؤي بن الحارث بن سامة بن لؤي. )
    (قرأت على الحسين بن محمد - أخي الخلال - عن أبي سعد عبد الرحمن بن محمد الإدريسي قال: يحيى بن بدر بن يحيى بن بدر بن الجهم بن مسعود بن أسيد بن أذينة بن كراز بن مكعب بن مالك بن عتبة بن جابر بن الحارث بن عبد البيت بن الحارث بن سامة بن لؤي بن غالب القرشي السامي البغدادي كنيته أبو الفضل سكن سمرقند وحدث بها عن أحمد بن حنبل ويحيى بن معين وعلي بن عبد الله المديني وخلف بن هشام البزار وخلف بن سالم المخرمي وعلي بن الجعد وهدبة بن خالد ورجاء بن مرجي الحافظ المروزي وجماعة غيرهم روى عنه أبو بكر أحمد بن إسماعيل الفقيه الحافظ وأحمد بن صالح بن عجيف الكاتب ومحمد بن عثمان بن سلم الجهني وشيخنا أبو عمر محمد بن إسحاق بن عامر العصفري السمرقنديون وغيرهم من أهل ما وراء النهر. )
    فإن دل هذا على شيئ فإنما يدل على سعة إنتشار ذرية سامة أبن لؤي القرشي . و إن الأقول التي ذكرت أن لا عقب لسامة أبن لؤي تنفيها اخبار كتب الأنساب والتراجم و التاريخ .
    avatar
    م ايمن زغروت
    رئيس مجلس الإدارة
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 49

    رد: بنو سامة بن لؤي بالامارات و عمان

    مُساهمة من طرف م ايمن زغروت في الخميس 20 أغسطس 2009, 11:03 am

    ذكر ترجمة الإمام ( محمد بن ناصر الغافري القرشي ) ونسبه :

    قد أجمعت كتب الأنساب والتاريخ العمانية على صحة نسب الإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) إلى قريش
    هذه جملة من أقوالهم في صحة نسب الإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) إلى قريش :
    1 . المبرد وهو ( محمد بن يزيد بن عبد الأكبر بن عمير بن حسان الأزدي العماني ) وهو من بلدة ( مقاعس ) وهي بلدة بين ( صحم ) و ( الخابوره ) اختلف في تاريخ وفاته فقيل سنة ثمانين و مأتين أو خمس وثمانين ومأتين على ما ذكره ( البطاشي ) في كتابه ( اتحاف الأعيان ) صفحه ( 112 ) الجزء الأول . وهو صاحب مؤلفات كثيره منها كتاب ( نسب عدنان وقحطان ) فقد قال في الصفحه ( 2 ) :
    (وبنو سامة منهم بنو ناجية رهط عبَّاد بن منصور قاضي البصرة هؤلاء بنو لؤي بن غالب.)
    2 . أبن دريد وهو ( أبو بكر محمد بن الحسن بن دريد الأزدي العماني ) وهو من بني ( عمرو بن مالك بن فهم ) وهو من أهل ( قدفع ) في إمارة الفجيره وقد أتفقت الرويات على انه توفي سنة ( 321 ) للهجره . كما ذكر ذلك ( البطاشي ) في كتابه ( اتحاف الأعيان ) صفحه ( 180 ) . قد قال في كتابه ( الإشتقاق ) صفحه ( 109 ) باب ( رجال سامة أبن لؤي ) :
    ( وبنو سامة غلب عليهم أسم أمهم ناجيه )
    وقال أيضا :
    ( فمن بني سامة : الخريت بن راشد وهو الذي خرج على علي أبن ابي طالب صلوات الله عليه ناحية أساف البحر )
    وقال أيضا :
    ( ومن رجالهم : عباد ابن منصور قاضي البصره لسليمان أبن علي )
    3 . سالم بن حمود بن شامس السيابي في كتابه ( أسعاف العيان في أنساب أهل عمان ) الصفحه ( 5 ) :
    (قلت" ومسألة سامة بن لؤي و أنتقاله إلى عمان أمر شهير لاينكره أحد ممن له علم وأطلاع بالتاريخ وأن دفع هذا النسب بعض نسابة قريش فالحق غير مدفوع، ةالباطل غير مسموع، وبنو سامة بعمان معروفون، وفي التاريخ مذكورون وبذلك النسب متوا إلى محمد بن بور إلى البحرين، فسار بهم إلى السلطان العباسي، وأعترف به أي بالنسب المذكور وأعانهم في حروبهم العمانية، والقضية مشهورة. وأرهاط سامة سوف تتلى على المسامع، ويتلقى حقائقها السامع، والتاريخ العربي شاهد، والسير العمانية معربة عنها، وقد تولوا ملك عمان عهداً كبيراً، لا محل لذكره هنا فان منهم أمراء في عمان، وزعماء لهم عظيم الشأن بين بني عدنان وقحطان، نأتي به أنشاء الله في تاريخ عمان. )
    ويقول عن ( بني غافر ) قبيلة الإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) الصفحه ( 5 – 6 ) :
    (ومن سامة بعمان بنو غافر، وأليهم يشير شاعر العرب أبو مسلم حيث يقول: ويابني غافر عليا قريش لكم أصل وأنتم لنا كالأصل أغصان فهم من سامة بن لؤي بن غالب، وغافر لقب جدهم الذي تفرع من شجرة سامة بن لؤي، ومنازلهم معروفة، وفي الظاهرة لهم اليد الطولى، ومقامانهم لم تنكر، وهم ألان رهط من أوفر قبائل عمان عدداً وعدة، ولهم في التاريخ ذكر حافل. ومن بلدانهم وادي بني غافر، وهو أسم يشمل قرى متعددة، وأشهرها خفدى لكونها مركز زعامتهم، ومرجع أمارتهم. )
    ويقول عن ( آل العطابي من بني غافر ) وهم عشيرة الإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) صفحه ( 6 ) :
    (وممن ينتسب إلى قريش بعمان آل العطابي، وهذا أسم يقع على ذرية راشد بن حميد بن راشد بن ناصر بن محمد بن ناصر الغافري، الذي أفترقت عمان على يده،)
    ويقول أيضا :
    (والموجود الآن من هذه العائلة أولاد محمد بن ناصر بن حميد بن ناصر بن راشد ابن حميد بن محمد بن ناصر بن عامر بن رمثة بن حميس من بني سامة بن لؤي، ومن بيت العطابي هذا سيف بن مسلم بن سالم، المعروف بولد ابن رمثة في حوزة سرور، حتى انقرضوا في هذاالعهد القريب الذي نحن قيه، ولله الأمر، وقد ملك أولاد راشد ابن حميد حصون الظاهرة زماناً طويلأ، وآخر ملكهم لبهلى وجبرين، وفيهما ناصر بن حميد الذي أخرجه منهما الأمام سالم بن راشد الخروصي رحمه الله تعالى يوم الثالث من شهر شعبان سنة 1334، وذرية ناصر بن حميد في بلد جبرين لا في حصنها، فأن الأمام المرحوم سالم بن راشد، أباح لهم حصن جبرين بعد خروجهم من بهلى، فنزعه الأمام الخليلي رحمه الله منهم بواسطة عامله على بهلى الشيخ أبي زيد، حين اختلفوا فيمن يكون الامير لهذا الحصن، والآن بيد عمال السلطان تحت رئاسة والي بهلى بعد الفتح السلطاني لعمان. )
    وفي كتابه ( عمان عبر التاريخ ) باب ( إمامة محمد بن ناصر الغافري ) صفحه 64 الجزء الرابع يقول :
    ( نسبه : محمد بن ناصر بن عامر بن رمثه بن خميس الغافري ، قال الإمام : نسبه إلى غافر جد له ، قال : ووجدت أنه من سامة بن لؤي بن غالب القرشي )
    من باب قوله :
    (قال الإمام : نسبه إلى غافر جد له ، قال : ووجدت أنه من سامة بن لؤي بن غالب القرشي )
    والإمام هو هنا هو ( السالمي ) صاحب كتاب ( تحفة الأعيان )
    ويقول أيضا :
    ( قلت : وقضية سامة بن لؤي بن غالب المذكور ذكرناها في { العنوان } وسبب خروجه إلى عمان وصحة نسبه إلى لؤي بن غالب و إن دفعه بعض نسابة قريش )
    4 . حميد بن محمد بن رزيق بن بخيت صاحب كتاب ( الفتح المبين ) والمتوفى سنة 1274 يقول في صفحة ( 306 ) باب ( الإمامه والولاية في عمان ) ذاكرا نسب الإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) :
    ( ولما قدم عليه محمد بن ناصر بن عامر بن رمثه الغافري العطابي الشكيلي الغافري )
    avatar
    م ايمن زغروت
    رئيس مجلس الإدارة
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 49

    رد: بنو سامة بن لؤي بالامارات و عمان

    مُساهمة من طرف م ايمن زغروت في الخميس 20 أغسطس 2009, 11:04 am

    إثبات نسب الإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) إلى قريش :

    ففي هذه الروايات التاريخية العمانية ما يشفي الغليل ويتفق مع كافة كتب الأنساب والتاريخ والتراجم العربية القديمه . وهي خير شاهد على صحة نسب بني ( سامة أبن لؤي ) إلى قريش . وصحة نسب الإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) إلى بني ( غافر ) من بني ( سامة أبن لؤي ) القرشيين . فهو عطابي غافري سامي قرشي .
    اما من نسبه إلى ( الغساسنة ) من الأزد فقد خالف النصوص التاريخية والنسبية القديمه وهو خبر ورواية شاذة لا إعتبار لها عند المؤرخين العمانيين على سبيل الخصوص .
    وهذا ما وجدته في كتاب ( إتحاف الأعيان في تاريخ بعض علماء عمان ) تأليف الشيخ ( سيف بن حمود بن حامد البطاشي ) والمتوفى سنة 1420 هجريه . فقد قال في الجزء الثالث حول ترجمته للشيخ ( نجاد بن سالم بن نجاد الغافري ) والمتوفى سنة 1161 هجريه صفحه ( 522 ) يقول :
    ( ومما يؤكد ذلك : ما وجدته مكتوبا في بعض الأوراق ، مذكور فيها نبذة من سيرة الإمام محمد بن ناصر الغافري و أنه من من نسل { ملوك غسان } )
    ثم يستطرد قائلا :
    ( والعهدة على الكاتب ) .
    ويقول عن الشيخ ( نجاد بن سالم ) في نفس الصفحه :
    ( ذكر الناسخ في نسب الشيخ نجاد : أنه غساني غافري ، فما أدري هل هو منسوب إلى غسان الذي هو أحد أجداده أو قبيلة غسان الأزدية المعروفه )
    فهنا قال المؤلف :
    ( ذكر الناسخ ) ويكمل بقوله ( أنه غساني غافري ) .
    أقول :
    كثير ما يخطئ النساخون . فيصحفون ويحرفون. ومع مرور الزمن تعتبر هذه الأخطاء مسلمات يتقيد بها الباحثون الغير مدربين والغير مؤهلين بالعلوم النسبيه والتاريخيه . وهذه الأمور لا تفوت على الباحث الحصيف والمؤرخ المتمكن . ولذلك نجد الشيخ ( البطاشي ) رحمه الله تدارك هذا الأمر وقال :
    ( فما أدري )
    فهو بالفعل قد أشتبه عليه الأمر بخصوص نسبة الشيخ نجاد وذلك لآن الناسخ كتب ( أنه غساني غافري ) .
    ولذلك فقد ذكر الأستاذ ( علي المطروشي ) في كتابه : ( المواهب اللطيفه ) صفحه ( 45 ) :
    ( أما الأختلاف في ضبط أسماء الأعلام فهو كثير في المخطوطات التي نسخها نساخ غير عالمين بما يكتبون ، وخاصة إذا لم يتيسر قراءة النسخه على شيخ محقق )
    وعلم الأنساب لا يؤخذ من النساخ والكتبه .
    ومع أنه قال في النص الأول :
    ( والعهدة على الكاتب ) .
    وفي النص الثاني :
    ( فما أدري )
    إلا أننا نراه يؤكد على أن في بني غافر بيت من قبيلة غسان الأزديه وهو ما عناه بقوله :
    ( مما يدل : أن في بني غافر بيتا من من قبيلة (غسان ) وسرد باقي النص عن الورقات التي وجدها عن الإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) ونسبته إلى ( ملوك غسان ) .
    إن المتمعن في كلام الشيخ ( البطاشي ) رحمه الله يرى أنه لا يدري إن كان نسبة الشيخ ( نجاد بن سالم ) إلى جد قريب له أسمه ( غسان ) أو انه من قبيلة ( الغساسنه ) الأزديين وذلك لأنه عزاه إلى ما ذكره ( الناسخ ) وليس شيخ متمكن من علم الأنساب. مع العلم أنه يوجد أحد العلماء في كتابه من يحمل أسم ( الغساني ) ولم يقل أنهم من قبيلة ( الغساسنه ) فعلى سبيل المثال :
    1 . في صفحه ( 160 ) الجزء الثالث في كتابه يقول :
    ( هو الشيخ الفقيه خميس بن غسان بن محمد بن غسان بن محمد بن غسان بن محمد بن غسان بن محمد بن غسان بن محمد بن غسان بن محمد بن عمر الغساني ) وقد كتب أسفل الصفحه في الهامش :
    ( تكرر الأسم الواحد 6 مرات ) ولم ينسبه إلى قبيله الغساسنه .
    و هذا يدل دلالة واضحه انه سمي بالغساني نسبة إلى أجداده القريبين ممن يحمل أسم ( غسان ) وليس القبيله المعروفه .
    2 . في صفحة ( 295 ) الجزء الثالث يقول :
    ( للشيخ الأجل العالم الأفضل الموالي الوالي نجاد بن سالم بن نجاد بن سالم بن غسان الغساني الغافري نسبا )
    فهو هنا يثبت أن الشيخ ( نجاد بن سالم ) غافري نسبا أي من بني غافر القرشيين وليس على ما ذكره بقوله :
    (فما أدري هل هو منسوب إلى غسان الذي هو أحد أجداده أو قبيلة غسان الأزدية المعروفه )
    فما دام أنه قال فيه من قبل (الغساني الغافري نسبا ) فكيف يقول عنه لا حقا :
    (فما أدري) ؟
    فهنا يوجد التناقض الواضح . وعلى ما يبدو أن حال الشيخ ( نجاد بن سالم الغساني الغافري ) كحال الشيخ ( خميس بن غسان الغساني ) . من ناحية الإنتساب إلى جد قريب وهو ( غسان ) وليس القبيله . بل أن نسب الشيخ ( نجاد بن سالم ) اوضح من نسب الشيخ ( خميس بن غسان ) والدليل أبيات شعر قالها الشيخ ( سليمان بن علي بن مسعود المزاحمي ) في حق الشيخ ( نجاد بن سالم الغافري ) في صفحه 292 من كتابه الجزء الثالث يقول في حقه :

    فتى حاسده الوبل والبدر أنـــه 0000 متى ما يـــــــــرى ينــهل أو يتــهلل
    فتى غافري من قريش نجاره 0000 ومعطي ذوي الحاجات ما جاء يسئل

    فهنا أثبت الشاعر أنه ( غافري قرشي ) وليس ( غساني ) أزدي . و إنما الشك وقع من المؤلف .
    فإذا كان يدري الشيخ ( البطاشي ) رحمه الله أنه من قبيلة الغساسنة لزال الشك ونجد هذا الأمر جليا في ترجمته للشيخ ( عدي بن صلت بن مالك البطاشي ) في صفحه ( 391 ) الجزء الثالث يقول :
    ( ووجدت بخطه ورقة لا تزال موجودة بيدي سرد فيها نسبه حتى بلغ إلى ذكر مازن { زاد الركب } وهو غسان – جد ملوك غسان – بل بلغ إلى ذكر قحطان ابن هود فمن بعده وهذا نصه : { كتبه عدي بن صلت بن مالك بن سلطان بن محمد بن بركات محمد بن بركات بن محمد بن سلطان بن عدي بن عمرو بن عدي بن محمد بن بلعرب بن كهلان بن مزاحم بن بلعرب بن المزاحم بن يعرب بن محمد بن مربع بن الحارث بن جبله بن الأيهم ( الأكبر ) بن ثعلبه بن عمرو بن جفنه بن عمرو ( مزيقيا ) بن عامر ( ماء السماء ) بن حارثه ( الغطريف ) بن أمرء القيس ( البطريق ) بن ثعلبه ( البهلول ) بن مازن ( زاد الركب ) – وهو غسان أبو الملوك – بن الأزد بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن هود 0 عليه السلام ) 000 إلخ )
    فمادام أن الشيخ ( البطاشي )رحمه الله علم ذلك من نسب الشيخ ( عدي بن صلت ) فلما لم ينسب الشيخ ( نجاد بن سالم ) إليهم أي إلى الغساسنه الأزد ؟ .
    ونفس الأمر ينطبق على الإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) فقد قال فيه :
    (ومما يؤكد ذلك : ما وجدته مكتوبا في بعض الأوراق ، مذكور فيها نبذة من سيرة الإمام محمد بن ناصر الغافري و أنه من من نسل { ملوك غسان } )
    هذا الكلام مع ما ذكره الشيخ ( البطاشي ) بقوله :
    (والعهدة على الكاتب ) .
    يدل على انه لا يوجد لديه تأكيد على ان الإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) من نسل ( ملوك الغساسنة ) إلا ما وجد لديه من ( أوراق ) . وهذه الأوراق ليست دليلا أساسيا في نسبة الإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) إلى ( ملوك الغساسنة ) و إلا قد كان علم .
    يتبع
    avatar
    م ايمن زغروت
    رئيس مجلس الإدارة
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 49

    رد: بنو سامة بن لؤي بالامارات و عمان

    مُساهمة من طرف م ايمن زغروت في الخميس 20 أغسطس 2009, 11:05 am

    تتمة لما ذكر

    وهذا ما تنفيه جميع نصوص كتب التاريخ والأنساب العمانيه . فقد أجمعوا على أن الإمام ( غافري قرشي ) ووجود اوراق مجهوله لا يعلم من قائلها ولم يصرح الشيخ ( البطاشي ) بها بل قال : ( والعهدة على الكاتب ) .
    . ليست دليل على أن الإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) هو من نسل ( ملوك الغساسنة ) ويوجد دليل على نفي هذه النظريه وهي :
    كتاب ( قلائد الجمان في أسماء بعض شعراء عمان ) تأليف السيد ( حمد بن سيف بن محمد البو سعيدي ) فقد قال في ترجمته للشاعر الشيخ ( عمر بن مسعود بن ساعد بن مسعود المنذري ) والذي نشأ في بلدة السليف في القرن الحادي عشر الهجري . والذي كان معاصرا للإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) و الذي قد خالط حوادث الأمام قال في الصفحه ( 307 ) ذاكرا قصيدة ( للمنذري ) في مدح الإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) تقول بعض أبياتها :

    بالغافري الذي أيضاح سيرتـــه 0000 بالعدل أوضح من نار على علم
    من سر بيت رسول الله منصبه 0000خير البرية من عرب ومن عجم

    والمنصب هو الموقع وسر بيت الرسول صلى الله عليه وسلم هي ( النبوه ) . ويشير في هذا البيت إلى ان الممدوح ( وهو الإمام محمد بن ناصر الغافري ) يتبوأ موقعا كناية عن الإنتساب إلى بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم . ولم تشر هذه الأبيات صراحة إلى إنتماء الممدوح نسبا إلى آل البيت . ولكن وضعه فيمن ينتمي إليهم آل البيت وهم ( قريش ) يعني أن الممدوح ليس من آل البيت بل من قبيلة آل البيت وهم ( قريش ) . ويعضد ذلك ما ذكرناه سابقا في ترجمة الصحابي الجليل :
    (بن عباد السامي: لقيط بن عباد بن نجيد بن بكر بن عمرو بن سواءة بن سعد بن عبيدة بن الحارث بن سامة بن لؤي. ) لما وفد على النبي صلى الله عليه وسلم فقال له :
    (أنت مني، وأنا منك ) أي أنت و أنا من ( قريش ) .
    وقد ذكرنا سابقا :
    أن قبيلة ( قريش ) هم سادة العرب في الجاهلية والإسلام . بل زادت سيادتهم على العرب أكثر بعد الإسلام والدليل على ذالك مجموعة أحاديث نبوية وهي كالتالي :
    الحديث رقم 5979 – { عن أبي هريرة , أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : الناس تبع لقريش في هذا الشأن مسلمهم تبع لمسلمهم وكافرهم تبع لكافرهم ) متفق عليه .
    وتفسير هذا لحديث :
    ورد في شرح الأمام النووي على صحيح مسلم قوله :
    ( هذا الحديث وشبهه دليل ظاهر ان الخلافة مختصة في قريش لا يجوز عقدها لأحد من غيرهم وعلى هذا أنعقد الأجماع في زمن الصحابة وكذلك بعدهم ومن خالف فيه من أهل البدع أو أعرض بخلاف من غيرهم فهو محجوج بلإجماع الصحابة والتابعين فمن بعدهم بالأحاديث الصحيحة ) انتهى كلام النووي .
    وهذا إثبات بأن قريش هم سادة الناس في الأسلام .
    الحديث رقم 5980 – { وعن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : الناس تبع لقريش في الخير والشر }
    وتفسير هذا الحديث هو :
    ( معناه في الإسلام والجاهلية كما هو مصرح به في الرواية الأولى لأنهم كانوا في الجاهلية رؤساء العرب وأصحاب حرم الله) وأن شئت قراءة المزيد فعليك بكتاب ( مشكاة المصابيح ) / باب مناقب قريش وذكر القبائل / الفصل الأول / ص / 819 .
    وهذا دليل آخر على أن قريش هم سادة العرب في الجاهلية نظرا لأنهم أصحاب حرم الله الذي تحج إليه العرب والدليل على ذلك هو عندما أسلمت قريش أسلمت العرب عن بكرة أبيها .
    وفي صحيح البخاري / باب المناقب / مناقب قريش / الحديث رقم : 3239 :
    (‏حدثنا ‏ ‏أبو اليمان ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏شعيب ‏ ‏عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏قال كان ‏ ‏محمد بن جبير بن مطعم ‏ ‏يحدث أنه بلغ ‏ ‏معاوية ‏ ‏وهو عنده في وفد من ‏ ‏قريش ‏
    ‏أن ‏ ‏عبد الله بن عمرو بن العاص ‏ ‏يحدث أنه سيكون ملك من ‏ ‏قحطان ‏ ‏فغضب ‏ ‏معاوية ‏ ‏فقام فأثنى على الله بما هو أهله ثم قال أما بعد فإنه بلغني أن رجالا منكم يتحدثون أحاديث ليست في كتاب الله ولا تؤثر عن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأولئك جهالكم فإياكم والأماني التي تضل أهلها فإني سمعت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏إن هذا الأمر في ‏ ‏قريش ‏ ‏لا يعاديهم أحد إلا كبه الله على وجهه ما أقاموا الدين )
    والحديث رقم : 3240
    (‏حدثنا ‏ ‏أبو الوليد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عاصم بن محمد ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أبي ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏رضي الله عنهما ‏
    ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏لا يزال هذا الأمر في ‏ ‏قريش ‏ ‏ما بقي منهم اثنان )
    وفي سنن الترمذي / باب فضل الأنصار وقريش / الحديث رقم / 3843 :
    (‏حدثنا ‏ ‏أبو كريب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو يحيى الحماني ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏طارق بن عبد الرحمن ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد بن جبير ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏قال ‏
    ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏اللهم أذقت أول ‏ ‏قريش ‏ ‏نكالا فأذق آخرهم ‏ ‏نوالا ‏
    ‏قال ‏ ‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن صحيح غريب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الوهاب الوراق ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يحيى بن سعيد الأموي ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏نحوه )
    ولعلكم تتسألون :
    ان بنو غافر هم من بنو سامة ابن لؤي ابن غالب ابن النظر ( والنظر هو قريش كما قاله أغلب النسابة العرب قديما وحديثا ) وأن جدهم سامة ابن لؤي قد خرج من مكة وأتى إلى منطقة ( توام ) في عمان قبل الإسلام وعلى ذلك أنتفت عنه صفة السيادة في الجاهلية ؟
    والجواب :
    ما ذكره السمعاني في كتابه الأنساب / ص / 4 بقوله :
    (أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر الشحامي قراءة عليه بنيسابور أنا أبو محمد عبد الحميد بن عبد الرحمن بن محمد البحيري أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن البيع أنا أبو محمد عبد العزيز بن عبد الرحمن الدباس بمكة ثنا أبو محمد عبد الرحمن بن إسحاق الكاتب ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثني محمد بن فليح عن أبيه عن إسماعيل بن محمد بن سعد عن أبي بكر بن سليمان بن أبي حثمة قال: جاء عبد الرحمن بن الحارث بن هشام إلى سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل ونحن عنده بالعقيق فسأله عن سامة بن لؤي فقال سعيد سألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلنا: يا رسول الله! سامة منا أم نحن منه? فقال: "بل هو منا، ألم تسمعوا قول شاعر الناقة"، قال ابن إسحاق: فظننت أنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أراد بقوله قول شاعر الناقة:

    أبلغا عامراً وسعـداً رسـولاً0000 ن نفسي إليكمـا مـشـتـاقة
    إن تكن في عمان داري فإنـي0000 ماجد ما خرجت من غير فاقه
    رب كأس هرقت بابـن لـؤي0000 حذر الموت لم يكن مهراقـه
    لا أرى مثل سامة بـن لـؤي0000 يوم حلوا به قتـيل الـنـاقة

    فمن هذا يتضح وبنص كلام الرسول صلى الله عليه وسلم بأن بنو سامة أبن لؤي هم من قريش وعليهم يجري ما قاله صلى الله عليه وسلم في الأحاديث السابقة .
    أما عن تولي بنو سامة السيادة والإمامة على قبائل عمان فأنهم تولوا إمامة عمان مرتين .
    في المرة الأولى كما ذكره ( السالمي ) في كتابه ( تحفة الأعيان ) / الجزء الأول / باب أحوال عمان بعد حروب أبن نور / ص 263 :
    ( ووجدت أن الجبابرة ( يعني أهل السنة والجماعة من بني سامة ) تغلبوا على أهل عمان يسومونهم سوء العذاب أربعين سنة وذلك بعد حروب محمد ابن بور ولعل هؤلاء الجبابرة كانوا من بني سامة )
    ويذكر ناقلا عن ابن خلدون في تاريخه / ص / 264 / عن أول إمام لعمان من بني سامة :

    ( أولهم بها محمد ابن القاسم السامي ، بعثه المعتضد ( الخليفة العباسي ) وأعانه ففتحها وطرد الخوارج ( يعني الإباضية ) إلى نزوى قاعدة الجبال ) ويكمل السالمي ناقلا عن ابن خلدون قوله : ( وأقام الخطبة لبني العباس وتوارث ذلك بنوه وأظهروا شعار السنة قال ثم أختلفوا سنة 305 هجرية وتحاربوا ) .
    فهذا دليل على أن الخليفة العباسي أقامهم أئمة على عمان وقبائلها لعلمه بنسب بنو سامة إلى قريش .
    المرة الثانية كانت في أواخر دولة اليعاربة وكان بعدها أن تولى الإمام ( محمد ابن ناصر الغافري ) إمامة عمان .
    فقد ذكر السالمي في كتابه وفي الجزء الثاني منه / باب إمامة ( محمد ابن ناصر ابن رمثة ابن خميس الغافري ) ص / 134 يقول :
    ( حتى قرب الفجر فعقدوا له ( أي أهل الحل والعقد من القضاة ) بالإمامة وضربت مدافع نزوى ونادى المنادي له بالإمامة والعز والأمان لكل قبيلة تريد المواجهة من يمن ونزار من بدو وحضر وكان هذا ليلة السبت لسبع خلون من المحرم سنة سبع وثلاثين ومائة وألف ) أي من الهجرة .
    و أمر آخر يعضد هذه المسأله :
    فقد ذكر ( أبن حبيب ) في كتابه ( المنمق في أخبار قريش ) صفحه ( 121 ) بقوله :
    (وكابس بن ربيعة بن مالك بن عدي بن الأسود بن جشم بن ربيعة بن الحارث بن سامة بن لؤي بن غالب، وكان عبد الله بن عامر بن كريز كتب إلى معاوية وهو عامله على البصرة يخبره أن بالبصرة رجلاً من بني ناجية يشبه برسول الله صلى الله عليه فكتب إليه، يأمره بإشخاصه إليه فلما قدم على معاوية ورآه معاوية مقبلاً قام عن سريره وقبل بين عينيه وسأله ممن أنت؟ فقال: من بني سامة بن لؤي، فقال: كيف كتب إلي أنك من بني ناجيه، فقال: والله يا أمير المؤمنين ما ولدتني وإن الناس لينسبونني إلهيا، فأقطعه المرغاب وهو نهر يخرج من نهر معقل على ثلاثة فراسخ من البصرة. )
    ومن المعلوم أن بنو ( ناجية ) هم من بني ( عبد البيت ) و بني ( مدرك ) بني ( الحارث بن سامة أبن لؤي )
    avatar
    م ايمن زغروت
    رئيس مجلس الإدارة
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 49

    رد: بنو سامة بن لؤي بالامارات و عمان

    مُساهمة من طرف م ايمن زغروت في الخميس 20 أغسطس 2009, 11:07 am

    ملاحظه:

    من باب ما ذكره الشيخ البطاشي رحمه الله عن ترجمته للإمام ( محمد بن ناصر الغافري القرشي ) في الصفحه ( 225 ) من كتابه ( أتحاف الأعيان ) الجزء الثالث :
    ( ومما يؤكد ذلك : ما وجدته مكتوبا في بعض الأوراق مذكور فيها نبذة من سيرة الإمام محمد بن ناصر الغافري و انه من نسل ملوك غسان { والعهده على الكاتب } ) .
    نقول :
    إن ملوك غسان هم من أسرة ( آل جفنه ) فقط وليس من عموم قبيلة الغساسنه . وأن آخر ملوكهم هو ( جبلة أبن الأيهم ) والذي أرتد في عهد الخليفه سيدنا ( عمر أبن الخطاب ) رضي الله عنه . ولم يعلم ان احدا من ذريته عرف بعد ان إلتحق إلى بلاد الروم وصار بينهم وخالطهم ولم يعلم ان احدا من النسابة القدماء ذكر أن له أولادا وبقوا في الشام او في الجزيرة العربيه . ولم يذكر المؤرخون ان لهم تواجدا بعد أن هلك وسوف نضع الأدلة على صحة ما نقوله :
    أولا من كتب الأنساب :
    1 . كتاب جمهرة النسب للكلبي صفحه ( 618 ) : ( ومنهم جبلة ابن الأيهم بن الحارث بن جبلة ابن الحارث بن ثعلبة أبن عمرو بن جفنة ) ويقول في الهامش أسفل الصفحه :
    ( كان جبلة بن الأيهم آخرهم وهو الذي أرتد ولحق بالروم )
    2 . كتاب الأشتقاق لأبن دريد الصفحه ( 436 ) : ( وكان آخرهم جبلة أبن الأيهم الذي أرتد فلحق بالروم )
    3 . كتاب الأنساب للصحاري الصفحه ( 177 ) : (وكان آخر من ملك، جبلة بن الأيهم بن جبلة بن الحارث الأعرج بن جبلة بن الحارث الأكبر بن ثعلبة بن عمرو بن جفنة بن عمرو مزيقيا بن عامر ماء السماء. وهو الذي أسلم عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-، ثم ارتد في أيام عمر-رحمه الله-.)
    ويقول أيضا :
    (فجمع جبلة رواحله، من غير علم عمر بشيء من ذلك؛ فسار إلى الشام، ثم تحمل من دمشق في مائة ألف بيت من آل جفنة وأشراف قبائل غسان، فاقتحم بهم أرض الروم، ووصل بهم القسطنطينية متنصراً، فسر ذلك هرقل ملك الروم، لما كان من قدوم جبلة، ودخوله في دينه والتجائه اليه، ورأى ذلك فتحا عظيما وأمر بطارقة الروم بإنزاله واكرامه، وأقطعه وأصحابه حيث أحبوا من أرض الروم. )
    4 . كتاب جمهرة أنساب العرب لأبن حزم الأندلسي الصفحه ( 154 ) : (ومن بقاياهم: جبلة بن الأيهم بن جبلة بن الحارث بن ثعلبة بن عمرو بن جفنة؛ والحارث بن أبي شمر، ملكان؛ أما جبلة هذا، فهو الذي ارتد أيام عمر -رضي الله عنه. )
    فإن دل هذا الأمر على شيئ فإنما يدل على آن ( جبلة أبن الأيهم الغساني ) وهو آخر ملوك الغساسنة من آل جفنه لم يبقى أصلا في الشام ولم تعرف له ذرية باقيه إلى الآن في بلاد العرب . وقد ذكر المؤرخون طرفا من قصة إرتداه عن الإسلام وتنصره وذهابه إلى بلاد الروم فمن ذلك :
    كتاب العقد الفريد لأبن عبد ربه الأندلسي الصفحه ( 109 ) : (فلم يئن حتى دخل القسطنطينية على هرقل فتنصر، وأقام عنده، وأعظم هرقل قدوم جبلة وسر بذلك، وأقطعه الأموال والأرضي والرباع.)
    وذكر قصته وقد قال ( جبلة ابن الأيهم ) قصيدة يبدي فيها ندمه على ما فعل يقول فيها :

    تنصرت الأشراف من عار لـطـمة وما كان فيها لو صبرت لها ضـرر
    تكنفني منـهـا لـجـاج ونـخـوة وبعت لها العين الصحيحة بالعـور
    فيا ليت أمي لم تلـدنـي ولـيتـنـي رجعت إلى الأمر الذي قال لي عمر
    ويا ليتني أرعى المخاض بـقـفـرة وكنت أسيراً في ربيعة أو مـضـر
    ويا ليت لي بالشام أدنـى مـعـيشة أجالس قومي ذاهب السمع والبصر

    ثم قال : في الصفحه ( 111 ) :
    (قال: ثم جهزني عمر إلى قيصر وأمرني أن أضمن لجبلة ما اشترط به، فلما قدمت القسطنطينية وجدت الناس منصرفين من جنازته، فعملت أن الشقاء غلب عليه في أم الكتاب.)
    يعني أنه قد هلك على نصرانيته ولم يسلم وبقيت ذريته في بلاد الروم من ( آل جفنه ) ولم يعلم أن لهم بقية لا في الشام ولا اليمن ولا عمان .
    أما من أسلم من الغساسنة من غير آل جفنه الملوك فهم كثر وتوجد الغالبية الكبرى منهم في بلاد الشام . ذكر ذلك :
    كتاب جمهرة النسب لأبن الكلبي صفحه ( 619 ) : ( منهم أبو النمس وهو يزيد بن السود بن المعد بن شراحيل بن الأرقم بن الأسود بن ثعلبة بن كعب وهو الذي دخل الروم مع جبلة ابن الأيهم أيام اليرموك ثم رجع مسلما بمن أسلم معه من غسان ولهم شرف في الشام . ومنهم فروة بن المنذر قتل مع أبن الزبير و أبنه يزيد )
    ويقول أيضا في صفحه ( 621 ) :
    ( وولد عوف ابن عمر بن عامر قليل بالشام )
    ومن الغساسنة من دخل مع أبناء عمومتهم من الأنصار وهو ما ذكره ابن الكلبي أيضا بقوله :
    ( و أما الحارث بن عمرو بن عامر فهم أهل بيت بالمدينة مع الأنصار . وولد الحارث بن عمرو بن عامر : عديا وعمرا وسواده ورفاعه كلهم أنصار بالدينة وليس كلهم نصر و إنما نصرت رفاعه )
    وكذلك من بقي في اليمن في ( نجران ) :
    وهم بنو ذهل وهو وائل فوقع ذهل إلى نجران منهم أليا أسقف نجران ) .
    ومن الغساسنة أيضا ما ذكرهم ( أبن حزم ) في كتابه ( جمهرة انساب العرب ) صفحه ( 374 ) :
    ( بنو شقران بن عمرو بن صريم بن حارثة بن عمرو بن مازن بن الأزد ولهم بالشام شرف )
    ومنهم أيضا :
    ( بنو زمان بن تيم الله بن حقال بن أنمار بن عمرو بن عدي بن عمرو بن مازن بن الأزد وهم بالحيره عباد نصارى إليهم تنسب هنالك بيعة بني مازن )
    اما عن الحارث ( الأكبر ) فقد قال فيه ( أبن حزم ) في صفحه ( 374 ) :
    ( ومنهم الحارث الأعرج بن أبي شمر بن عمرو بن حارث بن عوف بن عمرو بن عدي بن عمرو بن مازن هذا حقيقة نسبه وقوم يظنون أنه جفني وليس كذلك إنما امه كانت جفنيه )
    فمن خلال ما أستعرضناه حول ( الغساسنة ) وآخر ملوكهم ( جبلة أبن الأيهم ) يتضح لنا ان الذين بقوا على الإسلام هم من غير ( آل جفنه ) الملوك بل هم من باقي ( الغساسنة ) من غيرهم و اكثر تواجدهم في الشام . من غير من دخل منهم مع أبناء عمومتهم من الأوس والخزرج أو الذين بقوا في ( نجران ) أو ( الحيره ) من النصارى . ومن هنا يتبين لنا ان من كتب هذه الأوراق والتي كانت عند الشيخ ( البطاشي ) رحمه الله لا أساس لها من الصحه . والقول الصحيح :
    أن الإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) هو قرشي صريح النسب ولا صلة بينه وبين ملوك الغساسنه من آل جفنه مطلقا .





    الخلاصه :

    نستنتج مما ذكرنا أن لاصحة لما ورد في الأوراق التي إطلع عليها الشيخ ( البطاشي ) رحمه الله والتي تذكر ان الإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) هو من نسل ( ملوك الغساسنة الأزد ) . ولا صحة لما اورده من تحليل حول صحة نسب الشيخ ( نجاد بن سالم الغساني الغافري ) إلى قبيلة ( الغساسنة ) لأنه وكما قال :
    (، فما أدري هل هو منسوب إلى غسان الذي هو أحد أجداده أو قبيلة غسان الأزدية المعروفه )
    ويعارضه النص الذي ذكره هو شخصيا في ترجمته للشيخ ( المزاحمي ) على أن الشيخ ( نجاد بن سالم ) هو ( غافري نسبا ) وليس ( غسانيا ) إلا من ناحية جده القريب . وضربنا مثلا على ذلك في ترجمته للشيخ (خميس بن غسان بن محمد بن غسان ) والذي لم ينسبه إلى قبيلة معينه . والواضح انه لقب ( بالغساني ) نسبة إلى تكرر أسم ( غسان ) من أجداده ستة مرات . بخلاف ما ذكره في ترجمته للشيخ (عدي بن صلت بن مالك ) والذي ذكر أسمه مسلسلا إلى ( جبلة ابن الأيهم الغساني ) . وعليه فإن الإمام ( محمد بن ناصر الغافري ) هو من بني سامة أبن لؤي القرشي وليس من من قبيلة ( الغساسنة ) . وهذا ما يتفق عليه أغلب النسابة والمؤرخين العمانيين .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 26 سبتمبر 2017, 4:06 pm