مجالس الانساب و النسابين

مرحبا بك في موقعك المميز
مجالس الانساب و النسابين

و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا

تم الانتقال الى الموقع الجديد على هذا الرابط: http://www.alnssabon.com/

 

المواضيع الأخيرة

» الاستفسار عن عائلة سليمان التى تقطن مركز المنيا قرية صفط الغربية
السبت 07 نوفمبر 2009, 3:30 am من طرف زائر

» نسب عائلة سليمان التى تقطن فى مركز المنيا قرية صفط الغربية
السبت 07 نوفمبر 2009, 3:25 am من طرف زائر

» البحث عن أصل عائلة الصيفي
السبت 10 أكتوبر 2009, 10:13 am من طرف زائر

» الملحدون و ابوحنيفة
الأحد 04 أكتوبر 2009, 4:50 am من طرف الشافعي

» قبيلة الكلاحين العربية الكريمة
الأحد 04 أكتوبر 2009, 2:50 am من طرف م ايمن زغروت

» عربان العطايات بالصعيد
السبت 03 أكتوبر 2009, 3:16 am من طرف احمد القرعانى

» انساب عائلات و قبائل مصر
الجمعة 02 أكتوبر 2009, 4:58 am من طرف ابن الصمت

» انساب عائلات و قبائل محافظة الغربية
الجمعة 02 أكتوبر 2009, 4:11 am من طرف محمود

» كاريكايتيرات عربية مؤلمة
الخميس 01 أكتوبر 2009, 5:24 pm من طرف الشافعي

التبادل الاعلاني

النسابون العرب
قبيلة الكلاحين العربية الكريمة

الأحد 27 سبتمبر 2009, 12:29 am من طرف م ايمن زغروت

اخواني الاحباب
يسعدني اليوم ان نلقي الضوء على قبيلة عزيزة علينا جميعا من قبائل صعيد مصر الحبيب انها قبيلة الكلاحين , و ينتمي الى هذه القبيلة اخونا الحبيب الاستاذ حمدي الغزالي الكلحي فاهلا به في موقعه و بين اهله....

قبيلة …

عربان العطايات بالصعيد

الخميس 24 سبتمبر 2009, 10:53 am من طرف احمد القرعانى

عربان العطيات لهم تواجد كبير بمحافظات الصعيد وخاصة فى دشنا بقنا ومنفلوط وابنوب باسيوط وبالجيزة وهم يعتزون بعروبتهم ومتمسمون بها الى اقصى درجة
ومن خلال قراءاتى المتواضعة وجدت ان هناك اختلاف كبير فى نسبهم فهل هم من بنى عطية ام من الجهمة ام من المرابطين دون نسبة لقبيلة بعينها ام من الاشراف الادارسة الفواتير والاخيرة اغرب ما قرأت

انساب عائلات و قبائل مصر

السبت 22 أغسطس 2009, 8:23 am من طرف م ايمن زغروت

انساب عائلات و قبائل اهل مصر
تساؤلات و ردود

http://www.alnssabon.com/

اخواني الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد الحمد لله و الصلاة على رسوله المصطفى محمد صلى الله عليه و سلم...

ايمانا منا بأن زكاة العلم اخراجه , و هو ما يعني …


انساب عائلات و قبائل محافظة الغربية

الأحد 23 أغسطس 2009, 3:19 am من طرف م ايمن زغروت

اخواني الكرام

تعد محافظة الغربية قلب دلتا النيل المصري و تتميز بتنوع الاصول القبلية لسكانها الكرام. و نحن اذا نفتح هذا الموضوع الهام فان الهدف منه تأريخ انساب هذه القابئل و الاسر من المصادر ثم من افواه ابناء العائلات …


الشاورية قرية بنجع حمادى تنسب الى همدان

الخميس 24 سبتمبر 2009, 11:31 am من طرف احمد القرعانى

الشاورية قرية بنجع حمادى يقطنها الهمامية والعرب قام الزبيدى فى تاج العروس بعد الكلام عن بنى شاور وهم بطن من همدان وهم بنى شاور بن قدام بن قادم بن زيد بن عريب بن جشم بن حاشد بن همدان
فقال الشاورية قرية بالصعيد من اعمال قمولة نسبت الى بنى شاور

دعوه للنقاش- الفلاحين بالصعيد

الأحد 27 سبتمبر 2009, 5:24 am من طرف فايز

ذكر الكتاب(دور القبائل العربيه في الصعيد )
معلومه هامه
وهي ان الانسان المسافر من الفسطاط الي اسوان لا يحتاج
الي اخذ زاد معه
بسبب انه حين يمر علي كل قريه يضيفه العرب بها
فكل قري الصعيد بها مضافات او ما تطلق عليه مندره
يقدم …

القرعان

السبت 26 سبتمبر 2009, 3:27 am من طرف م محمد قنديل

السلام عليكم
لفت نظري اثناء البحث عن كلمه جرجا
ذكرهم لنجوع القرعان
وانها 18 نجع
والسؤال الان
هل للقرعان ابناء عمومه بمناطق اخري خارج سوهاج
واعني هل يوجد منهم احد بالاقصر

عرب العديسات بالاقصر والصعيد

الخميس 24 سبتمبر 2009, 11:00 am من طرف احمد القرعانى

عرب العديسات من الترابين القبيلة الكبيرة المنتشرة بسيناء وفلسطين والتى لاوجود لها فى الصعيد الا فى العديسات فقط
ولكن تدق المشكلة فى قبيلة الترابين العظيمة هل هم من البقوم الازد ام من بنى عطية ام انهم بقوم وسبب اللبس فى النسب ان جدهم اسمه عطية

مناقشه كتاب (الاشراف العباسيون في مصر ) للشريف - عباس حسين بصري العباسي

الثلاثاء 18 أغسطس 2009, 1:32 am من طرف فايز

لمن احب مناقشه ذلك الموضوع سنبدا منذ الليله الافاده عن هذا الكتاب

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    القبائل و العشائر الكردية في سوريا

    شاطر
    avatar
    م ايمن زغروت
    رئيس مجلس الإدارة
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 49

    القبائل و العشائر الكردية في سوريا

    مُساهمة من طرف م ايمن زغروت في الأربعاء 19 أغسطس 2009, 3:43 am

    القبائل والعشائر الكردية في سورية



    تركي علي الربيعو

    موقع الرأي: 24/06/2009

    في كتابه "المجتمع والدولة في المشرق العربي، 1987"، يكتب غسان سلامة في معرض حديثه عن السياق القبلي الذي يحكم النسق السياسي عند القادة الاكراد: "الروح القبلية قوية للغاية بين الاكراد، ومن الصعب حتى اليوم على اي كردي ان يلعب دوراً سياسياً بارزاً ان لم يكن في اصوله من شيوخ القبائل".

    وهذا ما يؤكده جوناثان راندل في كتابه المهم "أمة في شقاق" دروب كردستان كما سلكتها، ،1997 والذي يعد واحدا من اهم الكتب في حماسته للاكراد وقضيتهم واكثرها شمولية في معالجته للمسألة الكردية وارتهاناتها ومستقبلها. يقول راندل المنتعل حذاء ايطاليا بهدف تسلق جبال كردستان لمعرفة اسرارها باعتبارها ارض "الألف ثورة والف حسرة" كما يشهد على ذلك عنوان الفصل الاول من كتابه: "ان الصراعات القبلية في كردستان، قوية الى درجة انه في حال انضمام زعيم احدى القبائل الى الحركة القومية، فان زعيم القبيلة المنافسة قد يقف على الحياد، او قد يأخذ اموالا واسلحة من الحكومة للقتال الى جانب قواتها ولم تقتصر الصراعات على القبائل، بل شملت ايضا العشائر".

    يستنتج مما سبق، ان القبيلة هي واحدة من اهم محددات العقل السياسي الكردي وبذلك يمكن القول ان العقل السياسي الكردي يعكس على مرآته السياسية صورة دقيقة بحكم المجاورة والولاء والعقيدة للعقل السياسي العربي. بصورة اخرى، نجد ان العقل السياسي الكردي يستعير معظم بواعث التعبير عبر طموحاته السياسية من العقل السياسي العربي الذي هو في النهاية عقل القبيلة والغنيمة والعقيدة كما بيّن ذلك المفكر المغاربي محمد عابد الجابري في دراسته الرائدة عن ذلك.

    اعود للقول ان الذات الكردية الجريحة كغيرها من الذوات الاخرى المجروحة في الشرق الاوسط، وعلى حد تعبير الكاتب العراقي سليم مطر في كتابه "الذات الجريحة"، لم تنجز ابحاثا في مجال العقل السياسي الكردي ولا في مجال القبيلة الكردية، وترك المجال نهبا للانطباعات النفسانية التي يحلو لها الحديث في غالب الاحيان عن خصائص اسطورية كالشجاعة والصبر تنفرد بها الشخصية الكردية عن غيرها، وهذا ما يقع به غالبية الباحثين في تاريخ كردستان مع ان هذا التاريخ كما يقول راندل حافل بالخيارات والغدر. والمفارقة ان الدراسة الاولى عند العشائر العراقية، وهي ريادية بكل معنى الكلمة مع انها لم تتجاوز حدود الوصف، هي الدراسة التي قام بها المحامي العراقي عباس العزاوي عن عشائر العراق والتي انطوت على اربعة مجلدات خص واحدا منها بالعشائر الكردية في شمال العراق.

    في موازاة عمل العزاوي الضخم، كان احمد وصفي زكريا قد انجز كهاوٍ دراسته عن "عشائر بلاد الشام" في جزأين، وقد خص العشائر الكردية بما يقارب الـ20 صفحة من مجلده الضخم، وقد كان رياديا في بحثه ومع انه لم يكن انتربولوجياً كما اسلفنا. وفي رأيي، ان غياب الدراسات التي ألفها الكرد عن القبيلة الكردية، يرتد الى عوامل عدة، اولها التكوين الايديولوجي للانتليجنسيا الكردية التي تشكل معظمها في اطار الخطاب الماركسوي المعادي للقبيلة والعشيرة والذي بقي على طول مساره يعاني من فقر ثقافي مزمن، وثانيها: غياب التقاليد الانثروبولوجية وانحسارها في الجامعات الشرق الاوسطية، وثالثها: المكانة القوية لزعماء القبائل الكردية حيث تأتي الدراسة الانتروبولوجية الوصفية لتعزز من مكانتهم على حساب الانتليجنسيا الواعدة.

    يتوزع الاكراد في عشائر وقبائل تمتد على طول الحدود السورية - التركية ابتداء من منطقة المالكية على الحدود السورية العراقية التركية وصولا الى شمال حلب حيث منطقة عفرين الحدودية. ويخضع عددهم امام غياب احصاء دقيق الى مبالغتين، فالخطاب السياسي الكردي الذي يستبطن كثيرا من المبالغة، يصل بالعدد الى مليونين وهو رقم مبالغ فيه ويمثل بحق احدى افرازات الذات الكردية الجريحة، والثاني هو تقديرات الدولة وهي غير رسمية، تسعى الى خفض عدد الاكراد الى ما يقارب النصف مليون.

    وفي هذا السياق تسعى بعض التقديرات التي يسوقها بعض الخبراء من خارج المنطقة الى تقديم تقديرات موضوعية في هذا المجال، ففي كتابه "المجتمع والدولة في المشرق العربي" يقدر غسان سلامة عددهم بما يقارب 750 الفا بحيث يشكلون 8% من عدد السكان البالغ عشرة ملايين، وذلك اعتمادا على دراسة ديفيد ماكدول David Mcdowall عن "الاكراد" الصادرة في لندن عام .1985 ويذهب راندل الى القول "ان عدد اكراد سورية لا يتجازوز حدود المليون نسمة" ويشكلون 9% من الشعب السوري. ونحن نرجح ما جاء في دراسة غسان سلامة وذلك بعيدا عن مبالغات راندل الخطابية وحماسته الايديولوجية؟

    يتوزع الاكراد كما اسلفنا، على وحدات عشيرية صغيرة واخرى قبلية كبيرة الحجم، وتمتد هذه الوحدات على طول الحدود السورية التركية، وتبدو هذه الوحدات في اجلى صورها في منطقة الجزيرة السورية، وذلك مع انقطاعات تغطيها بعض القبائل العربية كقبيلة طيء التي تمتد من الحدود التركية، وبالضبط من مدينة نصيبين التركية التاريخية حتى جبل سنجار داخل الحدود العراقية، وتغطيها بعض المدن التي باتت بمثابة بواصل وحواضر مدينية تقطع مع النزعة القبلية كمدينة القامشلي ومدن عامودا والدرباسية ورأس العين التي يمكن القول، وبالاخص في ما يتعلق بالمدن الثلاث الاخيرة، انها قد تكرّدت ان جاز التعبير، بعد هجرة سكانها الاصليين من مسيحيين وارمن وفئات مدينية نزحت من ماردين وديار بكر بعد ان تم ضمها الى تركيا، وكانوا حتى العام 1925 ضمن الخطوط الحدودية لدولة فيصل الاول في اطار اتفاق سايكس - بيكو.
    avatar
    م ايمن زغروت
    رئيس مجلس الإدارة
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 49

    رد: القبائل و العشائر الكردية في سوريا

    مُساهمة من طرف م ايمن زغروت في الأربعاء 19 أغسطس 2009, 3:44 am

    يتوزع الكرد على مجموعة من العشائر والقبائل (القبيلة هي تجمع اكثر من عشيرة) وهذه العشائر هي من الشرق على الحدود التركية - العراقية!) الغرب:

    اولا- الكوجر (الميران) وهم بدو رحالة استقروا في العقود الاخيرة من القرن المنصرم، ويمتدون على طول منطقة المالكية (ديريك سابقا) الغنية بآبار النفط، وقد لعب زعماء هذه القبيلة دورا كبيرا في الحفاظ على وحدة قبيلتهم السياسية وذلك انطلاقا من أن القبيلة وحدة سياسية كما تعلمنا الانتربولوجيا السياسية. فتحالفوا مع بعض القبائل العربية كقبيلة طيء وخاضوا معارك شرسة ضد بعضها الآخر كقبيلة شمّر.

    ثانيا- الآليان وهم اكراد نصف بدو كما يصفهم احمد وصفي زكريا، يمتدون بين نهر الجراح والسفوح الغربية من جبل قراجوق الغني بالنفط.

    ثالثا - شيتية ويلفظها الاكراد (آشيتية) ويقيمون في سهل خصيب شرق مدينة القامشلي واشهر قراهم البوير والسيحة والخزنة وسحيل وقد اشتهر هؤلاء بالكرم وعزة النفس وظلوا حتى هذا التاريخ من حلفاء طيء.

    رابعا - هاوركية- وهم خليط من اكراد ويزيدية وسريان، جمعتهم القبضة الحديد لرئيسهم حاجو آغا، الذي يتمتع بشخصية كارزمية وبقدرة على المناورة السياسية بين الفرنسيين والاتراك، وقد ذاع صيته حتى بات مضرب مثل بين العرب والاكراد معا.

    خامسا - الكيكية وهي عشيرة كبيرة تمتد من الدرباسية على الحدود التركية الى مشارف مدينة الحسكة، وهي على علاقات وثيقة مع العشائر العربية.

    سادسا - الملّية وتمتد من غربي عامودا في اتجاه القامشلي، ويذكر مؤرخ عشائر الشام ان لهذه القبيلة دورا وطنيا في مقارعة الاستعمار الفرنسي. وقد لعب بعض قادتها ممن كانوا في البرلمان السوري آنذاك دورا كبيرا في الحياة الوطنية السورية.

    سابعا - الكابارة وهي عشيرة كردية تقطن في ناحية عامودة.

    ثامنا - الدقورية: وهي من العشائر التي تذكر بتاريخها الوطني، ويذكر المرحوم المؤرخ شاكر مصطفى ان هذه العشائر ليست كردية، بل تكردت بفعل الزمن وانها تعود في اصولها الى شعوب القوقاز الجبلية.

    تاسعا - الميرسينية وهي عشيرة كبيرة، تمتد شرقي عامودة وجنوب مدينة القامشلي، وهي موضع تندر بين الاكراد.

    عاشرا - الاومرية وهي اولى العشائر التي سكنت في اطراف مدن الجزيرة ثم اندمجت بها، وهي خليط متجانس كما يتهمها الاكراد الاقحاح إن جاز التعبير، وتضم اعراقا مختلفة واناساً هجروا دينهم (ارمن وسريان) بعد المذابح التي جرت في تركيا في اوائل القرن الحالي (مذبحة سفربرلك) والتحقوا بعشيرة الاومرية واصبحوا منها وهذه هي احدى خصائص العشيرة من حيث هي وحدة سياسية.

    حادي عشر - الملّي وهي اكبر القبائل الكردية وكانت تمتد من مدينة ديار بكر التاريخية حتى داخل الاراضي السورية في منطقة رأس العين. وتأتي ضخامة هذه القبيلة من مصدرين: من بنيتها القبلية القائمة على الانفتاح على الآخر ولذلك يقال انها تضم الف ملة او "هزارملت" كما يقال باللغة الكردية، والمصدر الثاني من شخصية كارزمية قائدها (ابرهيم باشا) والذي كثيرا ما يطعن بأصوله الكردية، ولكنه نجح في الحفاظ على وحدة قبيلته ازاء القبائل الاخرى وبالاخص قبائل شمّر وعنزة التي كانت تفرض "الخوة" على معظم العشائر.

    بالاضافة الى القبائل المذكورة اعلاه هناك عشائر بينار على وحلاّني خضراني وتملية وبادينية والبرازية في منطقة عين العرب وتضم عشائر عدة واليزيدية ويمتدون من جبل سنجار بصورة متقطعة حتى منطقة عفرين شمال حلب.

    يمكن القول بدقة، انه حتى اواسط القرن المنصرم، بقي الاكراد في مجموعهم قبائل رحلاً تظعن وراء الكلأ والماء، تحكمها بين بعضها البعض، وبينها وبين العشائر العربية، تحالفات سياسية وذلك انطلاقا من ان بنية القبيلة هي بنية سياسية كما تخبرنا الانتروبولوجيا السياسية، تقوم على تحالفات، يقول عنها حنا بطاطو "انها تحالفات من اجل الحرب" و"تحالفات من اجل الحماية التي تقدمها القبائل الكبرى والأشد نزوعاً نحو الغزو والحرب، نحو الصغرى او نحو المأخوذة في الغزو، وهذا ما كانت عليه الحال، فقد كانت بعض العشائر الكردية والعربية مثل طيء، تدفع ضريبة "الخوّة" لقبيلة شمّر التي كان منها الزعامة في الجزيرة السورية".

    من وجهة نظر بطاطو في تاريخ "العراق" ان القول بأن المجتمعات البدوية، العربية منها والكردية، هي "مجتمعات من اجل الحرب"، انما يشير الى امرين ذوي دلالة:

    الاول: ضعف المدنية مقابل البادية والريف، فالقبيلة هي "الجماعة الوحيدة المنظمة اجتماعيا" كما يقول بطاطو، وهذا ما يفسر، رفض البدوي (العربي او الكردي) الساكن في المدينة العاجزة عن حمايته خاصة ان سكنى المدن هم من اقليات مشردة ومهجرة بفعل المذابح التي لجأ اليها الاتراك بحق الأرمن والسريان في ما عرف بمذابح "سفر برلك".

    الثاني: ويتمثل في ازدراء البدوي للعمل في المدينة الذي يحط من عزته وكرامته القبلية. مع بداية النصف الثاني من القرن المنصرم، طلائع من الاكراد "المساكين" كما يسميهم بطاطو، الذي يشك بأصولهم الكردية، أو من العشائر الكردية الضعيفة "الاومرية"، بدأت بالتسلل الى المدينة، بحثا عن فرصة للعمل او تحسين ظروف المعيشة. فأخذت تظهر على اطراف المدن احياء هامشية كردية تسكنها غالبية شعبية فقيرة تمثل سوقاً للعمالة التي تحتاجها مدن الجزيرة السورية الناشئة. ومن وجهة بطاطو، الحال نفسها تنطبق على المدن العراقية من كركوك التي كانت مدينة تركمانية بامتياز الى مدينة أربيل.

    مع تقدم الزمن، وصولا الى الثلث الاخير من القرن المنصرم، تكرّدت بعض مدن الجزيرة مثل عامودا والدرباسية، بعد ان هجرها اهلها نحو الداخل السوري او نحو الغرب، وبدا على بعض المدن مثل القامشلي التشوه العمراني من جراء كثرة الاحياء البائسة التي تحيط بها، بحيث بدت المدينة مع نهاية القرن المنصرم وكأنها نموذج للمحاصصة الاثنية والطائفية كحال الكثير من مدننا العربية. وأمام مساعي الاكراد الحثيثة للسكن في المدينة والاستفادة من ميزاتها، بدأت تتشكل نخبة متعلمة وانتليجنسيا حزبية انبثقت من رحم المعاناة الكردية في شمال العراق، وراحت تتطلع الى لعب دور سياسي.

    الرأي / "النهار

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 14 ديسمبر 2017, 9:48 pm